وزارة الصحة

الصحة: التشغيل الكلي لمركز جابر للطب النووي والتصوير الجزيئي قريبا

كشفت رئيسة مجلس أقسام الطب النووي بوزارة الصحة د.إيمان الشمري، عن موعد بدء العمل الكلي في مركز جابر للطب النووي والتصوير الجزيئي، مبينة أنه من المتوقع بعد يكون شهر تقريبا، مشيرة الى أن وزارة الصحة تتولى إدارته بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، مشيرة إلي أن المعجل الدائري الموجود بالمركز أصبح جاهزا للعمل بعد أن تخطي كل الفحوصات، من الوقاية من العدوى أو الإشعاع.

وقالت في تصريح لها" أن المركز بدأ قبل شهر تقريبا التشغيل الجزئي، ويجري الآن تدريب الكوادر علي الأجهزة الموجودة من خلال مجموعة من الخبراء. كما أوضحت أن وحدة الفيزياء الطبية المستحدثة أصبحت مؤخرا، تقوم بإجراء اختبارات القبول لفحص الأجهزة، من خلال مجموعة من الفيزيائيين المؤهلين والمدربين علي هذا الأمر، مضيفة: بما أننا في بدايات العمل بالفيزياء الطبية، دعونا في بعض المراكز خبراء من الخارج، سواء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أو من الدول التي تجمعنا بهم اتفاقيات تعاون، وقبل فترة كنا قد دعينا بروفيسور فيزيائي يعمل في مركز مستشفي الملك فيصل التخصصي لعمل هذه الفحوصات، وقبلها بفترة أرسلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفد فيزيائيين لعمل فحوصات لهذه الأجهزة، ولكن علي أرض الواقع 90% من هذا العمل يقوم به أبنائنا الفيزيائيين في الوزارة.

وفيما يختص بمستويات الأمان الإشعاعي في أقسام الطب النووي أكدت أن كل الأمور موثقة الآن، حيث كل الأقسام لديها شهادات موثقة من إدارة الوقاية من الإشعاع، وجميعها تنطبق عليها معايير الوقاية من الإشعاع، وقالت" نحن من أكثر الأقسام نشاطا لهذا الجانب، وباستمرار لدينا اتصال مع إدارة الوقاية من الإشعاع، ومؤخرا أصدرنا كتيب يسمي "الدليل العملي للاستخدام الآمن للمواد الإشعاعية"، وذلك بالتعاون بين وزارة الصحة ومجلس أقسام الطب النووي وإدارة الوقاية من الإشعاع، وتم توزيع الدليل، ونحن بصدد مراجعته وتحديثه لإصدارة عدد محدث في السنة الجديدة.

 

×