الدكتور طارق العيناتي

طبيب كويتي يجري عملية قلب نادرة استغرقت 13 ساعة

أعلن استشاري جراحة القلب والقلب الصناعي ورئيس قسم جراحة القلب والصدر في مستشفى الأمراض الصدرية د.طارق العيناتي عن نجاحه في انقاذ حياة مريض اثر اصابته بتهتك حاد بعد تهتك مزمن مع انفجار داخلي في جذر وامتداد الشريان الأورطي، صاحبه ارتخاء شديد في الصمام الأورطي وهو ما يحدث عادة نتيجة للارتفاع الشديد في ضغط الدم، وقد زاد في تعقيد الحالة ان شريان القلب التاجي الأيمن كان متهتكاً بالكامل مما أدى الى إصابة المريض بجلطة في القلب كذلك مما رفع كثيراً من خطورة وضع المريض.

وذكر د.العيناتي في تصريح صحافي ان المريض وهو في الخمسينيات من العمر، دخل مستشفى مبارك الكبير بعد احساسه بدايةً بآلام حادة في الرجل اليمنى بسبب تأثر الدورة الدموية فيها، حيث أجريت له عملية لإرجاع الدورة الدموية للرجل اليمنى، وبعد اجراء سلسلة من الفحوصات اتضح وجود التهتك المذكور أعلاه في جذر وامتداد الشريان الأورطي مع تقطع شريان القلب التاجي الأيمن و ارتخاء شديد في صمام القلب الأورطي، فتم نقل المريض وهو في حالة حرجة الى مستشفى الأمراض الصدرية، حيث أدخل مباشرة الى وحدة العناية الفائقة وتتابعت الاستعدادات لاجراء عملية تعتبر من أضخم عمليات القلب في العالم، وفي مثل هذه الحالات الخطرة جدا يصل احتمال وفاة المريض الى نسبة قريبة من %100 اذا لم يتم اجراء عملية جراحية عاجلة، والعملية بدورها تحمل خطورة لا تقل عن %20 لصعوبتها تقنياً ولخطورة وضع المريض واهتراء أنسجة شرايينه.

واضاف د.العيناتي: "بعد إعلامي للمريض وأسرته عن وضع المريض الحرج وحاجته لإجراء عملية كبرى ومعقدة مع شرحي لبعض تفاصيل العملية  أدخلت المريض الى قسم العمليات حيث قمت والفريق الجراحي المساعد باجراء عملية كبرى استغرقت ثلاث عشرة ساعة متواصلة".

واكد د. العيناتي ان اجراء وتقنية وخطوات هذه العملية بهذه الطريقة تعتبر الحالة الثانية من نوعها التي أقوم بعملها وهي كذلك الثانية من نوعها في تاريخ جراحة القلب في الكويت، حيث لم يسبق ان قام أي جراح في الكويت بإجراء مثل هذه العمليات من قبل.

واستطرد قائلا: «قمت بخفض درجة حرارة المريض الى 20 درجة مئوية مع تجميد الدماغ قبل ان أوقف الدورة الدموية تماماً وأفرغ جسم المريض من الدم، ثم قمت بإزالة جذر وامتداد الشريان الأورطي وبداية التقوس في الشريان الأورطي وهي أجزاء متهتكة من الشريان.

وبعد الانتهاء من اصلاح وتبديل هذا الجزء من الشريان قمت بالتخلص من كل أجزاء جذر الشريان محتفظاً فقط بورقات الصمام الأورطي وأصل الشريان التاجي الأيسر، كما قمت بتصميم جذر شريان أورطي صناعي.

حيث أعدت زراعة أوراق الصمام الأورطي عليه بمقاسات ثلاثية الأبعاد بطريقة متناهية في الدقة تضمن عمل الصمام بشكل صحيح كما قمت بزراعة أصل الشريان التاجي الأيسر على الشريان الأورطي الصناعي. ومن ثم قمت بتبديل شريان القلب التاجي الأيمن والذي كان قد تقطع بالكامل بسبب ما حصل للمريض، وقد أظهر سونار القلب في نهاية العملية كفاءة عضلة القلب و الصمام الذي أعدنا زراعته.

وأوضح د.العيناتي ان من فوائد اجراء العملية بهذه التقنية هو الحفاظ على صمام القلب الطبيعي وعدم استبداله بآخر صناعي، مما يلغي المخاطر المتعلقة بالصمامات الصناعية كما يلغي حاجة المريض الى تناول مسيلات الدم التي تحمل المخاطر المتعلقة بها، منوها بأن المريض أمضى  في العناية المركزة ثم جناح الجراحة فترة نقاهة ناجحة تحت اشرافنا، و غادر بعدها المستشفى في وضع صحي مستقر وآمن، علما بأن المريض  يقوم بالمتابعة الدورية معنا في العيادة الخارجية.

 

×