جانب من الحملة

الداخلية: ضبط 63 شخصاً منهم مطلوبين على ذمة قضايا في الفحيحيل

بتوجيهات من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد الصباح واستكمالاً للحملات الأمنية المفاجئة التي تشنها أجهزة وزارة الداخلية  والتي جرى الإعداد لها بدقة وإحكام لضبط مخالفي القانون والإقامة والمطلوبين في جميع مناطق الكويت خاصة تلك التي تشهد كثافة في أعـداد العمالة السـائبة حيـث انطلقت فرقة من الإدارة العامة لمباحث شئون الإقامة مساء يوم أمس مستهدفـة منطقة الفحيحيل الصناعية بإشراف مباشر من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ مازن الجراح الصباح، وبحضور مدير عام الإدارة العامة لمباحث شئون الإقامة اللواء غازي اللميع.

وقد أسفرت الحملة الأمنية عن ضبط (63) شخصاً مخالفاً منهم من صدرت بحقهم أحكام قضائية ومطلوبين على ذمة قضايا ومخـالفين لقـانون الإقـامة والعمـل والمشتبه بهـم في جـرائـم السرقات وغيرها من القضايا والذين تم إحالتهم جميعا إلى جهات الاختصاص.

من جانبه أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواءالشيخ مازن الجراح الصباح، أن الحملة على منطقة الفحيحيل الصناعية تأتي في سياق عدة حملات تم الإعداد والتنسـيق لها مع جميع الإدارات التابعة لقطاع الجنسية والجوازات بهدف القضاء على كافة الظواهر السلبية مشيراً إلى أن هناك المزيد من الحملات المفاجئة التي ستنفذ في مناطق أخرى.

وأشاد اللواء الجراح بيقظة قطاع الجنسية والجوازات ومنتسبيه وعزمهم على المضي قدماً في مواجهة المشتبه بهم وتخليص المجتمع من كافة أشكال الجريمة وضبط المطلوبين للعدالة وفق الخطط والبرامـج المعـدة لذلك حفاظـاً على أمن المجتمع وحماية لاستقراره.

من جانب آخر أكدت إدارة الإعلام الأمني أن أجهزة الأمن المعنية ستواصل حملاتها الأمنية والمرورية على جميع المناطق وفي كافة المحافظات التي تشهد تواجد مكثف للعمالة السائبة وممن صدرت بحقهم أحكام قضائية واجبة التنفيذ، والمقيمين المخالفين لقوانين الإقامــة والعمل والمطلوبيـــن على ذمة قضايا، ويأتي ذلك ضمن سعي وزارة الداخلية للتخلص من هذه الفئات التي باتت تشكل خطراً أمنياً وقلقاً لقاطني تلك المناطق.

 

×