السفير جاسم البديوي خلال القاء كلمته

تقرير: الكويت ثاني دول العالم من حيث طرح اسعار الالياف الضوئية في 2013

أكد سفير الكويت لدى كوريا الجنوبية جاسم البديوي أن الكويت اهتمت مبكرا بتطوير وتحديث البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات معربا عن تطلع الكويت لاعادة انتخابها لعضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات.

جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها السفير البديوي الذي يرأس وفد الكويت في مؤتمر المندوبين المفوضين التابع للاتحاد الدولي للاتصالات في مدينة (بوسان) بكوريا الجنوبية.

وأوضح أن الالياف الضوئية تغطي اغلب مناطق دولة الكويت وبسرعات عالية جدا حيث تعتبر الكويت ثاني دولة عالميا من حيث طرح اسعار مناسبة لاستخدام النطاق العريض الثابت للافراد وذلك حسب تقرير مدير مكتب تنمية الاتصالات بالاتحاد لعام 2013.

واضاف ان توفير خدمات الاتصالات المتنقلة عريضة النطاق وبتكلفة معقولة ومدروسة احدث نقلة نوعية كبيرة بنشر المعلومات والنفاذ اليها بين كافة فئات المجتمع بالكويت.

وقال البديوي ان دولة الكويت اهتمت بتطوير قدرات كل أفراد المجتمع لا سيما النساء والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وزيادة الوعي التكنولوجي لديهم والتوصل إلى رؤية تضمن وتسهم في محو الأمية التكنولوجية.

واشار الى تنظيم ورشة عمل اقليمية عام 2011 بدولة الكويت للاتحاد الدولي للاتصالات والذي كان يهدف الى تمكين المرأة في المنطقة العربية من النفاذ الى المعلومات وابراز أهمية دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تمكين المرأة وردم الفجوة الرقمية بين النساء والرجال.

واعرب عن تطلع الكويت لان يقوم الاتحاد الدولي بالعمل على ربط شبكات جميع دول العالم من خلال نظام البنية التحتية العالمية للمعلومات لمنع حدوث الكوارث والتقليل من تأثيراتها على النواحي البشرية والمادية.

وأضاف السفير البديوي ان ربط شبكات العالم يساهم في سد الفجوة الرقمية في ميادين تقييس الاتصالات والمعلومات ما بين الدول المتقدمة والدول النامية.

واكد دعم دولة الكويت الكبير والمطلق لكل أنشطة الاتحاد الدولي للاتصالات لما يقوم به من دور فعال وحيوي في تنمية ورقي دول العالم وشعوبها بجميع المجالات لا سيما الدول النامية وهو نهج دولة الكويت الدائم كبلد راع للانسانية.

وقال انه بهذا الصدد فان دولة الكويت تتطلع بكل تقدير الى مساندة ودعم اعادة انتخابها لعضوية مجلس الاتحاد للسنوات الاربع المقبلة.

وأضاف السفير البديوي أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أحد العوامل الأساسية لتقدم الدول ونموها ودفع عجلة أنشطتها الاقتصادية مؤكدا اهتمام الكويت بهذا القطاع لايمانها العميق باهميته في نهضة المجتمع.

واعرب عن جزيل الشكر والتقدير لحكومة وشعب جمهورية كوريا الجنوبية على استضافة المؤتمر والجهود المبذولة لانجاحه.