المحامي عماد السيف

المحامي السيف: مسلم البراك اصبح المحامي الخاص المعلن وليس المستتر لأحمد الفهد

قال وكيل سمو الشيخ ناصر المحمد المحامي عماد السيف "اطلعت على تصريح ضمير الشعب المستتر تقديره مسلم البراك حول تصريحي امس بعد خروجي من النيابة، وكنت اتمنى عليه قبل ان يرمي نفسه كالعادة في تفسيراته التي تعبر عن حالته النفسية لكلامي ان يسأل ويتأكد عن القصد من كلامي وكنت سارسل له من المحامين المتدربين من سيشرح له حقيقة المقاصد القانونية لتصريحي بخصوص حضور جلسات سموه للنيابة العامة.

وأستغرب المحامي السيف في تغريدات له على حسابه الرسمي في "تويتر" إطلاق مثل هذه التصريحات، متسائلا "ما علاقة الضمير بهذه القضية ليصرح فيها لاسيما ان للمبلغ محامي خاص يصرح بإسمه وهو صاحب الصفة الا اذا كان الضمير قد تقمص شخصية المحامي من تردده على المحاكم ام "بط الجربة وصار المحامي الخاص المعلن وليس المستتر للشيخ احمد الفهد؟!!.

وقال السيف "انت يا ضمير اخر من يغار علي سمعة النيابة العامة والقضاء انت من اتهم رجال القضاء في ذممهم واساء لحيادية ونزاهة النيابة العامة الموقرة بتصريحاتك واعتصاماتك وامتناعك عن الاجابة على اسئلة التحقيق معك امامها!، مضيفا "وفر دروسك لك اما نحن فنعرف واجباتنا وحقوقنا القانونية جيدا وسمو الشيخ ناصر المحمد يضرب هذه الايام كالعهد به دائما مثالا رائعا على احترام رجل الدولة لدولة المؤسسات والقانون واعلاء شأن سلطة القضاء العادل وذراعه سلطة النيابة العامة الموقرة، مررداً "نصيحة للضمير المستتر اشغل نفسك بشؤونك وتذكر عيب طمان الراس عقب ارتفاعه".

وكان أمين عام "حشد" النائب السابق مسلم البراك استغرب تصريحات المحامي السيف بقوله أن "ناصر المحمد أعطى الصلاحيات الكاملة للنيابة بأن تأخذ الوقت الذي تريده"، مضيفا "عش رجباً ترى عجباً ولأننا بالكويت فلا نستغرب بأن متهم متنفذ يعطي الصلاحيات للنيابة، وغير مهم ان يقول محامي المتهم هذا الكلام".

وتساءل البراك في تصريحه مساء أمس "لكن هل تقبل النيابة بأن يقال لها بأنها أعطيت الصلاحيات في الوقت الكافي من متهم يحقق معه؟ بل ان هذا المحامي اطلق على جلسات التحقيق التي تجريها النيابة مع المتهم ناصرالمحمد (مشوار الحضور للنيابة) وايضاً مو مهم ان يقال هذا الكلام من محامي وصل حاله ان يصرح حتى و هو نائم، ولكن هل تقبل النيابة ان تقال هذه العبارات بحقها؟".

وأضاف البراك "أنا متأكد لو انا مثل هذه العبارات صدرت من احد ابناء الحراك او محاميهم لقامت الدنيا ولم تقعد عند النيابة وسجلت في حقه قضية إهانة النيابة العامة".