الشيخ صباح الخالد مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري

صباح الخالد: قوات التحالف الدولي ضد "داعش" أساسها عربي وخطر التنظيم على المنطقة بأكملها

قال النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح هنا اليوم ان قوات التحالف الدولي التي تستهدف مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية (داعش ) اساسها عربي لافتا الى ما يمثله التنظيم من خطر وتهديد للعراق والمنطقة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الشيخ صباح الخالد الذي يزور العراق على رأس وفد وزاري عربي مع وزير الخارجية العراقي الجعفري عقب مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين تناولت تطورات الاوضاع في العراق والظروف "الحرجة" التي تعيشها المنطقة جراء تداعيات الاعمال "الارهابية".

وقال الشيخ صباح الخالد ان " تنظيم داعش لا يمثل تهديدا للعراق فحسب بل على المنطقة بكاملها " مؤكدا ان زيارة الوفد الوزاري العربي تعتبر بمثابة رسالة "دعم وتضامن" للعراق في وجه التحديات.

وشدد الشيخ صباح الخالد في المؤتمر الذي حضره الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ووزير خارجية موريتانيا احمد ولد تكدي على ان امن واستقرار العراق ركيزة اساسية لاستقرار المنطقة.

من جهته قال وزير الخارجية العراقي أن "العراق لم يطلب من اي دولة عربية او دولية الوجود على الاراضي العراقية".
واكد الجعفري ان "العراق طلب فقط تسليح وتدريب قواته الامنية للتصدي لتنظيم داعش".

من جانبه دعا الامين العام للجامعة العربية الى التصدي للارهاب ولتنظيم داعش بطريقة شاملة وليس فقط عسكريا مشددا على ضرورة مواجهة التنظيم فكريا وعقائديا واقتصاديا.

وقال العربي ان " مواجهة الافكار الارهابية في المنطقة تحتاج الى وقت طويل ويجب أن تكون شاملة وليس عسكرية فقط".

واضاف ان الوفد الوزاري العربي يزور العراق ممثلا عن جميع الدول العربية التي ترغب بالاستقرار والامن للعراق وتحقيق التقدم والرفاهية لشعبه.

وذكر ان " مسؤولية حل المشكلات التي يواجهها العراق تقع على عاتق العالم كله وليس على العراق وحده".

بدوره قال وزير خارجية موريتانيا " سنعمل على نقل حقيقة الوضع في العراق الى الاجتماع المقبل لوزراء الخارجية العرب".

 

×