منصور المذن

المعلومات المدنية: اجتماع خليجي لبحث استخدامات البطاقة الذكية بين دول التعاون

أعلنت الهيئة العامة للمعلومات المدنية عن استضافة دولة الكويت للاجتماع العاشر للجنة التوجيهية للبطاقة المدنية الذكية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يومي 21 و22 أكتوبر 2014، برئاسة الهيئة العامة للمعلومات المدنية.

وأكد مدير عام الهيئة بالإنابة منصور المذن ان المشاركين بالاجتماع سيناقشون عددا من الموضوعات والأمور المتعلقة بالبطاقة المدنية الذكية واستخدام تطبيقاتها في بعض المجالات كالملف الصحي وتطبيق برنامج قراءة ما تحتويه الشريحة الالكترونية للبطاقة. وكذلك استخدام البطاقة خلال العبور في البوابات الالكترونية في مطارات دول مجلس التعاون.

وكذلك ماتم التوصل اليه بشأن تفعيل قرار المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بخصوص قبول بطاقة الهوية الشخصية كإثباتهوية لمواطني دول المجلس اثناء تعاملاتهم الداخلية في الدول الأعضاء، وما تم بشأن ايجاد آلية موحدة للتعميم عن أي بطاقة مفقودة، وطرق التعرف على مكونات الأرقام الشخصية لمواطني دول المجلس، وموضوع توحيد المواصفات الفنية لطريقة مقارنة (مضاهاة) البصمة على البطاقة الذكية، ودراسة مواصفات البطاقة الذكية لتمكين قراءتها بتقنية (NFC)، وكذلك بحث إنشاء مراكز تصديق رقمية.

وأضاف المذن انه سيتم  بحث سبل النهوض بالخدمات التي تقدم لحاملي البطاقة الذكية وآلية تطويرها للاستفادة منها في الكثير من التعاملات الادارية والمالية، وعرض تجارب الدول المشاركة والاستفادة من الأمور الناجحة التي توصلت اليها واستفادت منها عبر البطاقة الذكية.

وسيتم كذلك إطلاع الوفود المشاركة على عدد من المشاريع والتجارب الناجحة من خلال زيارة ميدانية للمقر الرئيسي للهيئة.

وتمنى المذن النجاح للاجتماع وان يحقق المشاركون فيه الغايات والاهداف المرجوة لما فيه مصلحة بلدان المجلس وشعوبها.