الدكتور علي العبيدي

الوزير العبيدي: 134 كويتي من كل 100 الف مصاب بالسرطان

أكد وزير الصحة علي العبيدي أن الإحصائيات التي أجريت عام 2012، بينت ان معدل الإصابة بالسرطان في الكويت حوالي 134 حالة لكل 100 ألف من الكويتيين، مبينا أن مركز الكويت لمكافحة السرطان قام خلال عام 2013 بفتح 2724  ملف جديد لمرضي، بالإضافة إلي استقبال ما يقارب 47347 مريضا في العيادات الخارجية، وذلك وفقا لسجل مرضي السرطان في وزارة الصحة منذ عام 1974 إلي عام 2013 حيث تم تسجيل 48 ألف حالة سرطان.

وأكد الوزير في كلمته التي ألقاها بمناسبة افتتاح مركز يعقوب بهبهاني لزراعة النخاع والمختبرات التخصصية،والمقام بتبرع من ورثة المرحوم بإذن الله يعقوب بهبهاني،انه بأفتتاح هذا المركز تتكامل منظومة مكافحة مرض السرطان في الكويت،حيث يختص المركز في جميع أمراض الدم وزراعة النخاع،ومجهز بخدمات المختبرات التخصصية اللازمة لأمراض الدم.

وتابع العبيدي لقد بدأت خدمة مرضي السرطان في الكويت منذ عام 1964 تقريبا، حيث أنشأت المعالجة الإشعاعية داخل مستشفي الصباح، ثم افتتح مبني مستقل للمعالجة الإشعاعية والكيماوية في عام 1969، ثم أضيفت خدمة المعالجة الجراحية بإنشاء مركز حسين مكي الجمعة عام 1982.

وأكد أن جهود وزارة الصحة استمرت في التوسع بالخدمات المتعلقة بالسرطان، حيث أفتتح مركز فيصل السلطان للتشخيص والمعالجة بالأشعة في عام 2008، ثم مركز الشيخة بدرية الأحمد للعلاج الكيميائي في عام 2009، ثم مركز الرعاية التلطيفية في عام 2011.

وعن مركز يعقوب بهبهاني لزراعة النخاع، أوضح العبيدي أنه يقع علي مساحة تعادل 11 ألف و 950 متر مربع،وأن تكلفته الإجمالية بلغت 5 ملايين دينار، مبينا انه يقدم خدمات المختبرات والتي تضم"مختبر الكيمياء الحيوية، المختبر الميكروبيولوجي،مختبر الباثولوجي والسيتولوجي،مختبر المناعة،مختبر الفيروسات،مختبر الخلايا الجذعية،ومختبر الميكروبيولوجي المرجعي المركزي"، بالإضافة إلي جانب خدمات التغذية والعيادات الخارجية وأجنحة العلاج والعزل للنساء والرجال.

وبين ان البدء في برنامج زراعة النخاع والخلايا الجذعية تم البدء فيه منذ عام 2000 وإلي يومنا هذا،مضيفا: وزارة الصحة تعمل في تطوير البرنامج من خلال الأطباء الاستشاريين المتخصصين،وفريق فني مساند، حيث تم إجراء أكثر من 200 عملية زراعة نخاع من مريض إلي ذاته او من متبرع من الأقرباء، ومع افتتاح مركز يعقوب بهبهاني، متوقع تلمس تقدم ملحوظ في خدمات وزارة الصحة لمرضي السرطان، خاصة من يحتاجون إلي زراعة النخاع.

وأردف العبيدي لقد بدأت وزارة الصحة في أبريل الماضي،البرنامج الوطني للكشف المبكر عن أمراض الثدي بالكويت،في 5 مراكز صحية هي "الزهراء،خيطان الجنوبي،النعيم،والعقيلة،وقريبا في مركز شيخان الفارس، مبينا ان البرنامج يهدف إلي الكشف المبكر لأمراض الثدي، وذلك حرصا من الوزارة علي تقليل عوامل الخطورة والمضاعفات للمرض.

وأشار إلي أن الوزارة خصصت نقطة أتصال مركزية علي هاتف 24620898ـ للتواصل مع البرنامج، والذي يتم تحت أشراف أطباء وفنيين ومتخصصين في هذا المجال.

كما أعرب الوزير عن ثقته في الأطباء والهيئة التمريضية والفنيين والعاملين، مؤكدا حرصهم علي التفاني بالعمل والاستمرار بتنفيذ الاستراتيجيات الصحية وسبل التوعية والأكتشاف المبكر، لتحقيق نقلة نوعية متكاملة لمكافحة السرطان في الكويت، تتوافق ع رؤية وزارة الصحة في التنمية والتطوير المستمر للخدمات الصحية المقدمة للمجتمع.

وبين العبيدي ان الأيام القليلة المقبلة ستشهد تكريم منظمة الصحة العالمية لرئيس قسم الأشعاع د.خالد الصالح، لحصولة علي جائزة الكويت للسرطان وأمراض القلب الوعائية والسكري لأقليم شرق البحر المتوسط، مؤكدا ان هذا يعد فخرا بأطباء الكويت والعالمين في وزارة الصحة من أصحاب الهمم والكفاءات العالية.