المبارك متوسطا الوزيرين صباح الخالد ومحمد الخالد خلال اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: نستذكر بالتقدير الجهود المخلصة للمرحوم النائب العام السابق العثمان

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من صاحب الجلالة الملك جغمي سنجي وانجيتشوك ملك مملكة بوتان، التي أشاد فيها بالعلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين ، وقد تضمنت الدعوة لحضرة صاحب السمو الأمير للقيام بزيارة رسمية لمملكة بوتان الصديقة.

ثم اطلع مجلس الوزراء على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من هيلي ماريام دسالين رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الفدرالية الصديقة، والتي تناولت العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

كما استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء حول النتائج الإيجابية للجولة الرسمية التي قام بها سموه إلى كل من جمهورية إيطاليا، وجمهورية ألمانيا، وفحوى المباحثات التي أجراها مع كبار المسئولين في هاتين الجمهوريتين الصديقتين، والتي تناولت سبل توثيق علاقات التعاون الثنائية الوطيدة التي تربط دولة الكويت وهاتين الدولتين الصديقين إلى جانب تبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا موضع الاهتمام المشترك.

كما أحاط سموه مجلس الوزراء بنتائج زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية لحضور اجتماعات الدورة (96) للجمعية العامة للأمم المتحدة  نيويورك خلال الفترة من 19  29/9/2014، والكلمة التي ألقاها ممثلاً لسمو الأمير، والتي جاءت تأكيداً لمواقف دولة الكويت الإيجابية من القضايا الدولية المختلفة، حيث عكست حرص حضرة صاحب السمو الأمير على وقف نزيف الدم في سوريا الشقيقة، إضافة الى القضايا العربية الأخرى، وإيجاد الحل الذي يحقق الأمن والاستقرار والسلام في دول المنطقة.

كما أشاد ممثل سمو الأمير بفحوى المحادثات واللقاءات التي أجراها على هامش اجتماعات الدورة مع قادة ورؤساء وفود الدول المشاركة، وقد استهدفت الاجتماعات بحث العلاقات الثنائية وتطويرها والقضايا الأخرى موضع الاهتمام المشترك.

كما أشاد مجلس الوزراء بالجهود التي قام بها سمو رئيس مجلس الوزراء وبنتائج تلك الجولة، والتي تأتي ضمن إطار دعم وتعزيز أواصر علاقات الصداقة بين دولة الكويت وهذه الدول الصديقة، ودفع مسارات التنمية والازدهار فيها على كافة الأصعدة ومختلف المجالات تحقيقا للغايات المنشودة منها .

هذا وقد أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء علماً بنتائج مشاركته في مؤتمر إعمار غزة الذي عقد في القاهرة مؤخراً، وتعهد دولة الكويت بتقديم 200 مليون دولار أمريكي للثلاث سنوات القادمة مساهمة منها في إعادة إعمار غزة يتولى متابعتها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وفق الخطة التي اعدها المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار.

وقد دعا النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية في كلمته في المؤتمر إلى حشد كافة سبل الدعم والمساندة لاعادة استئناف عملية السلام ليتمكن الشعب الفلسطيني من نيل كافة حقوقه المشروعة والعادلة، والتأكيد على أهمية التطبيق الشامل لما جاء في قرار مجلس الأمن رقم (1860)، بما يسهم في تحقيق السلام العادل والشامل والدائم في المنطقة.

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد ، حول مشاركته في اجتماع وزراء الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي عقد في المملكة العربية السعودية مؤخراً، والذي استهدف تطوير التعاون الأمني والجهود المبذولة والتنسيق بين دول المجلس في مواجهة التطورات التي تشهدها المنطقة وتداعياتها.

هذا وقد ابن مجلس الوزراء المرحوم حامد صالح عبداللطيف العثمان النائب العام السابق، والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الأربعاء الماضي مستذكراً بالتقدير الجهود المخلصة، وما أداه من أعمال متميزة طيلة فترة عمله في سلك القضاء، ليتوجه إلى المولى عز وجل بالدعاء بأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته.

وبمناسبة انتهاء موسم الحج لهذا العام بنجاح كبير، عبر مجلس الوزراء عن عظيم الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله عبد العزيز آل سعود ولحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة على الجهود المتميزة والعناية الكريمة التي أحيط بها ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام طيلة إقامتهم في المملكة.

كما أشاد المجلس بما حققه موسم الحج لهذا العام من نجاح كبير ومستوى رفيع من حيث الترتيبات والرعاية الطبية التي وفرتها المملكة الشقيقة للحجاج، والتسهيلات والتنظيم الدقيق والانجازات المتطورة والمتواصلة التي تحققها في مجال مشروعات الحج وخدمة ورعاية المقدسات الشريفة، والتي ساهمت في تأمين سبل أداء شعائر الحج في يسر وسهولة وأمان، سائلا المولى العلى القدير أن يجزى الأشقاء في المملكة الشقيقة خير الجزاء.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

 

×