الوزيرة الصبيح والوفد المرافق لها تتفقد خطوط المترو في العاصمة اليابانية

الوزيرة الصبيح تتفقد خطوط المترو في العاصمة اليابانية

تفقدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح اليوم خطوط المترو بالعاصمة اليابانية في وقت تخطط الكويت لإطلاق نظام المترو الخاص بها قريبا.

وتنقلت الوزيرة الصبيح في جولتها بين خط (مارونوتشي) الذي يعتبر ثاني أقدم شبكات مترو الانفاق في طوكيو ويعود بناؤه لخمسين عاما وخط (فوكوتوشين) الأحدث والذي أنجز في عام 2008.

واطلعت الصبيح خلال جولتها على التكنولوجيات المتقدمة لشركة مترو طوكيو فضلا عن نظام التشغيل ومرافق ومحطات القطارات وتدابير السلامة وخطوات الوقاية من الكوارث وكذلك المرافق المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

ويضم خط (فوكوتوشين) 13 محطة على مسار 9ر11 كيلومتر في غرب ووسط طوكيو وهو من بين أعمق خطوط مترو طوكيو حيث يسير على متوسط عمق يبلغ 27 مترا.

وفي محطة شينجوكو-سانشوم حيث توقفت الصبيح تمر قطارات خط (فوكوتوشين) تحت خط (مارونوشي) وفوق خط (شينجوكو) على عق 15 مترا حيث يمكن للركاب الذين يستخدمون المحطة التسوق في مجمعات ضخمة مقامة تحت الأرض تقي المتسوقين والباعة على السواء من سوء الأحوال الجوية.

وخلال الجولة تحدث المدير الأول في مترو طوكيو كينجي آري الى وكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت فقال "يشرفنا أن نطلع الوزيرة الصبيح على شبكة مترو الانفاق لدينا وآمل أن تلاحظ نظام التشغيل الآمن والمستقر الذي نعتمده".

ويعود تاريخ مترو الانفاق في طوكيو الى عام 1927 وقد استفادت شركة مترو طوكيو من الخبرة في البناء والتشغيل والإدارة والصيانة التي اعتمدتها منذ ذلك الحين حيث باتت واحدة من أكبر مشغلي مترو الانفاق في آسيا.

وتدير الشركة حاليا 179 محطة على تسعة خطوط تغطي مسافة 1ر195 كيلومتر في محيط وداخل طوكيو تعمل فيها أكثر من 2700 عربة قطار يستخدمها نحو 4ر6 مليون راكب يوميا وتصل عائدات تذاكرها الى ما يقارب ثمانية ملايين دولار أمريكي يوميا.

اضافة الى ذلك فإن مكتب النقل بالعاصمة طوكيو والذي تديره حكومة العاصمة يتولى تشغيل 106 محطات على أربعة خطوط وبمسار يصل الى 109 كيلومترات.

واعتبارا من عام 2013 بات هناك شبكة مترو مجتمعة بين الشركتين تضم 290 محطة و13 خطا يستخدمها نحو ثمانية ملايين راكب يوميا.

وتخطط الكويت وفق خطة التنمية الوطنية الطموحة لبناء نظام مترو في البلاد يهدف إلى معالجة مشكلة الازدحام المروري وخلق بيئة أفضل لنمو الأعمال التجارية والصناعية والأسواق السكنية.

وضم الوفد المرافق للوزيرة الصبيح سفير دولة الكويت لدى اليابان عبدالرحمن العتيبي والأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية هاشم الرفاعي ومسؤولين آخرين.

 

×