السفير جمال الغنيم

دول التعاون: قلقون لتأخر عقد المؤتمر الدولي الخاص بحماية المدنيين الفلسطينيين

قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير جمال الغنيم ان سفراء مجلس التعاون لدول الخليج العربية اعربوا اليوم عن قلقهم لتأخر عقد المؤتمر الدولي الخاص بحماية المدنيين الفلسطينيين.

وأكد السفير الغنيم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية حصول دول المجلس على تفاصيل المرحلة الاولى من مشاورات وزارة الخارجية السويسرية لعقد مؤتمر دولي حول أوضاع الفلسطينيين وفق اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين تحت الاحتلال.

واشار الى ان هذه التفاصيل وردت خلال اجتماع سفراء دول المجلس المعتمدين لدى الامم المتحدة اليوم مع سفير سويسرا العام المعني باتفاقيات جنيف الدولية السفير باول فيفات الذي قدم ما تم انجازه حتى الآن من مراحل الاعداد لدعوة الدول الاطراف في الاتفاقية وكيفية تفعيلها مع الوضع الفلسطيني من خلال آليات قابلة للتطبيق.

وقال ان "الجانب السويسري احاطنا علما بالأطراف الدولية التي يتواصل معها لضمان انعقاد المؤتمر بشكل ناجح وبحضور مؤثر من مختلف دول العالم لا سيما وانها ستكون المرة الاولى التي يتم فيها الدعوة لمؤتمر حول تطبيق اتفاقيات جنيف الرابعة على الفلسطينيين".

واوضح السفير الغنيم "ان سفراء دول مجلس التعاون اعربوا للجانب السويسري بكل وضوح عن الهواجس العربية والفلسطينية والاسلامية من التراخي في عقد هذا المؤتمر وانعكاساته السلبية على اوضاع الفلسطينيين في المناطق التي تحتلها اسرائيل بما في ذلك ايضا القدس الشرقية".

واشار الى وجود قناعة عربية بأن ما تعرض له الشعب الفلسطيني الاعزل في غزة من قصف ودمار على يد آلة الحرب الاسرائيلية يلقي بمسؤولية جسيمة على المجتمع الدولي بشكل عام وسويسرا بصفة خاصة بحكم انها "الدولة المؤتمنة" على اتفاقيات جنيف الرابعة لتحمل مسؤولياتها لتوفير الحماية لهذا الشعب وفق آليات القانون الدولي.

ووصف هذا الاجتماع بأنه يأتي استكمالا للمباحثات التي اجراها النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ممثل الرئاسة الحالية للقمة العربية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح على رأس وفد عربي رفيع المستوى مع وزير الدولة السويسري للشؤون الخارجية ايف روسييه وكبار المسؤولين السويسريين اثناء زيارته الرسمية الى سويسرا في 19 اغسطس الماضي.

واضاف ان زيارة الشيخ صباح الخالد برفقة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي والامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الى سويسرا جاءت تنفيذا لقرارات وزراء الخارجية العرب في الاجتماع الاستثنائي الذي دعت اليه دولة الكويت في 14 يوليو الماضي بصفتها رئيسة القمة ورئيسة المؤتمر الوزاري مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على اجراء اتصالات دولية واسعة النطاق لبحث سبل حماية الفلسطينيين وفق آليات القانون الدولي.

وحضر الاجتماع الى جانب السفيرين الكويتي والسويسري كل من مندوب السعودية الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية السفير فيصل طراد ونظيره القطري السفير فيصل بن عبدالله وسفير مملكة البحرين الدكتور يوسف بوجيري وسفير سلطنة عمان عبد الله الرحبي.

 

×