القمص بيجول الأنبا بيشوي

الكنيسة القبطية: الكويت خطت توقيعها في معركة النصر بدماء رجالاتها البواسل

تقدمت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية "المصرية" في الكويت بالتهنئة إلى القوات المسلحة المصرية بمناسبة ذكرى انتصارات حرب السادس من أكتوبر المجيدة، مستذكرة بذلك الدماء المصرية الطاهرة التي فتحت الطريق إلى النصر العظيم.

وقال راعي الكنيسة المصرية القمص بيجول الأنبا بيشوي إن معركة النصر العظيم والتي خلدت معنى ثقة الشعب المصري في قوات بلاده الباسلة والقادرة على حماية أراضيها وشعبها وكرامتها على مر الدهور، مؤكداً على أن القوات التي تمكنت من فتح الخط المنيع قادرة على فتح كل أبواب المجد أمام شعبها الآبي الداعم لها على طول الطريق.

وأضاف القمص بيجول إن معركة 6 أكتوبر لم تكن فقط معركة استرداد قطعة أرض محتلة بل كانت معركة كرامة استردتها قواتنا الباسلة لتسطر أسمى التضحيات والبطولات لتصبح نبراسا وطنيا لأجيال فأجيال.

وتذكر القمص بيجول الدماء الزكية التي قدمتها الكويت الشقيقة لتخط بها توقيعها في معركة النصر لعروبتنا وعزتنا، لافتا إلى أن الكويت كانت ولازالت تتصدر الصفوف الأولى في التضامن مع شقيقتها مصر وجيشها الخالد، مردداً أن رجالات الكويت وقواتها الباسلة لم تبخل على مصر في أي يوم من الأيام بأي نوع من أنواع الدعم أو التضامن.

وأختتم القمص بيجول مهنئاً فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة ومن جانبه معالي وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وكل رجال الجيش المصري البواسل بذكرى النصر الغالية، داعيا إلى الله أن يعيد هذه الذكرى على مصرنا الحبيبة بالخير والسلام.

 

×