منهم مواطنين وخليجيين

العدل: إخلاء سبيبل 32 مطلوبا على ذمة قضايا مالية خلال عطلة العيد

قامت الإدارة العامة للتنفيذ بوزارة العدل برئاسة المستشار أنور العنزي على مساعدة المحجوزين على ذمة قضايا مدنية للخروج أثناء عطلة عيد الأضحى، وذلك بعد أن تم تشكيل فريق مكون من القاضي فارس الفهد رئيس إدارة تنفيذ الفراونية وعبدالعزيز العنزي رئيس الفريق الاداري والاعضاء منصور المطيري، علي مهدي، محمد جمعة ومهدي بشر.

وقال القاضي فارس الفهد في بيان صحافي له أن الخطوة جاءت بناءا على توجيهات رئيس الإدارة العامة للتنفيذ المستشار أنور العنزي وحرصا على رسم الابتسامة على وجوه المحجوزين على ذمة قضايا مالية بمطالبات مدنية أثناء عطلة العيد، باشرنا خلال الإجازة مع فريق إدارة التنفيذ من الموظفين بإستقبال عدد من المطلوبين مدنيا بالتنسيق مع وزارة الداخلية وقمنا بفحص الملفات وتنوعت الاجراءات مابين تسديد المديونية أو التقسيط أو إعطاء مهلة، شاكرا للموظفين ورجال الداخلية حسن تعاونهم في إنجاز هذه الخطوة الانسانية والتي دأبت إدارة التنفيذ على تنفيذها مراعاة للظروف الانسانية للمديونيين.

من جانبه قال رئيس الفريق الاداري عبدالعزيز العنزي أنه تم عرض 32 حالة من أصل 70 ملف لمطلوبين قبض عليهم قبل وخلال عطلة عيد الأضحى على ذمة مطالبات مالية في قضايا مدنية، أفرج عنهم جميعا بعد أن أصدر القاضي فارس الفهد قراراته والتي تلخصت في تقسيط المديونية أو دفع المبالغ كاملة أو إعطاء مهلة لبعض المطلوبين لدفع مديونياتهم.

وأضاف العنزي حرصنا على تجاوز تعوقف العمل بالدوائر الحكومية خلال عطلة العيد، ومساعدة المديونين المحجوزين القادرين على دفع المبالغ عليهم دون الحاجة للانتظار لما بعد انتهاء عطلة العيد حتى يقضوا إجازة العيد مع أسرهم، وتنوعت جناسي المحجوزين مابين المواطنين والخليجيين والوافدين من جنسيات عربية وآسيوية، مؤكدا ان العمل إستمر من الساعة السابعة مساء حتى منتصف الليل.