مريم الوتيد

التربية: تطبيق رخصة المعلم بدءاً من 2015 وتجدد كل ثلاث سنوات

أكدت وكيل وزارة التربية د.مريم الوتيد على ضرورة تطوير الإدارات المدرسية من خلال التعاون بين وزارة التربية والمركز الوطني لتطوير التعليم والبنك الدولي.

جاء ذلك خلال اجتماعها بأعضاء فريق البنك الدولي ومدير المركز الوطني لتطوير التعليم د.رضا الخياط في صباح اليوم الخميس لمناقشة الخطط المستقبلية لبرنامج التعاون الفني الجديد من سنة 2015إلى 2019 للبحث في الأهداف والركائز التي تسير عليها خطة العمل في البنك الدولي وتحديدها.

ومن خلال الاجتماع تم مناقشة فعالية النظام  والخطط والتقارير التربوية، إضافة إلى وضع بعض الطرق الجديدة في مجال إدارة المشاريع التربوية والمتوقع تنظيمها بشكل أفضل بإدارة أعضاء البنك الدولي من خلال التعاون المشترك بين وزارة التربية والمركز الوطني لتطوير التعليم مع البنك الدولي، كذلك تمت مناقشة التكلفة الإجمالية لبرنامج التعاون الفني الجديد.

وأشار البنك الدولي إلى حاجته لتوجيهات من جهات عليا مختصة في هذا المجال لتقديم خدمة أفضل للمساهمة في تطوير التعليم في الكويت.

وتم مناقشة الرخصة الكويتية للمعلم وهي رخصة يتم تجديدها من ثلاث إلى خمس سنوات و سيتم طرحها بشكل أوسع في وقت لاحق وتطبيقها في مطلع 2015 .

 

 

×