سرطان الثدي

مكافحة السرطان: الكويتيات يصبن بسرطان الثدي قبل مثيلاتهن الغربيات بـ 10 أعوام

أكد استشاري الأورام رئيس قسم العلاج الإشعاعي الأمين العام للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان والأمين العام المساعد لرابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان ونائب رئيس مجلس إدارة حملة «كان» التوعوية لمرض السرطان، وأمين سر الجمعية الكويتية لمكافحة التدخين والسرطان ورئيس رابطة الأورام ورئيس رابطة الطب التلطيفي د.خالد الصالح أن سرطان الثدي يصيب النساء بالكويت في سن أصغر من مثيلاتهم بدول الغرب بحوالي 10 سنوات، لافتاً الى أن هذا يحدث أيضاً مع المرأة بباقي دول الخليج، لافتاً الى أن هناك دراسات للكشف عن الاسباب والاحتمالات في حدوث هذا.

كما كشف في تصريح له على هامش تدشين حملة كان التوعوية لمكافحة مرض السرطان عن زيادة أعداد مرضى السرطان في الكويت، لافتاً أنه رغم الزيادة الا أن العدد لا يزال يساير نفس النسب العالمية، حيث الزيادة تأتي مواكبة لزيادة عدد السكان.

وقال: ان نسبة الاصابة بسرطان الثدي قبل 30 عاما كانت كبيرة، الا ان التدخلات الجراحية والعلاجات المستخدمة حاليا ساهمت الى حد كبير في خفض نسبة الاصابة الى 70٪ من حجم الاصابات، مشيدا بجهود وزارة الصحة وحملة كان وجمعيات النفع العام في انقاذ 120 إمرأة سنويا من الاصابة بامراض السرطان من خلال التوعية والبرامج المستمرة والتقدم الجراحي والتقني.

وأضاف الصالح"ان متوسط اعمار الاصابة بالسرطان في الكويت يكون في سن 49عاما،بينما متوسط اعمار الاصابة عالميا ٥٩ عاما، كما تعد نسبة الاصابة للمعدلة العمرية سنويا 150حالة اصابة جديدة بالسرطان لكل 100 ألف نسمة على مستوى سكان الكويت، مؤكدا ان ثلث اصابات السرطان بالنسبة للسيدات تكون بسرطان الثدي، وهو ما يحتم ضرورة اجراء الفحوصات والكشف المبكر، مبينا انه وفي حال الاقلاع عن التدخين على مستوى البلاد فإنه من الممكن ان نتلاشى ثلث حالات الاصابة بسرطان الرئة.

وأشار الى ان الاحصائيات الاخيرة بالعام الحالي دلت على ان سرطان البروستاتا هو الاكثر الاصابة للرجال، ثم يليه سرطان القولون المستقيم، وذلك بعد ان كان العكس خلال العام الماضي، لافتاً ان سرطان الثدي هو الاكثر شيوعا بين النساء في الكويت والوطن العربي، ومؤكدا ان سرطان الثدي من الممكن ان يصيب الرجال وبنسبة قليلة تصل ل 1٪ ، كما ان مرض السرطان يصيب الاشخاص الذين يعانون من مرض الايدز اكثر من الاشخاص الطبيعيين، وذلك بسبب ضعف المناعه، محذرا من خطورة الوجبات السريعه غير الصحية واثرها على صحة جسم الانسان، مضيفا ان نسبة الشفاء من  سرطان الغدة الدرقية تصل ل 99%.

ومن جانبها أكدت رئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف الشيخة نوال الحمود الصباح ان حملة كان حريصة على الاهتمام بكل مايخص مرض السرطان من امور توعوية وغيرها، فضلا عن عمل الحملة على تخفيف الالام وتوعية المجتمع والقيام بتطوير برامجها، من اجل ان تحقق الامل المرجو منها، حيث انها خطوة مضيئة في طريق التوعية والعمل التطوعي، معربه عن سعادتها في افتتاح حملة كان للتوعية عن سرطان الثدي، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بهذا المرض، مشيده بالجهود المبذولة في مكافحة مرض السرطان بانواعه، سواء بالتوعية او العلاج، مبينه ان شعار الحملة للوقاية من سرطان الثدي هذا العام " أنت تستحقين .. اهتمامنا " جدير بالاهتمام .

 

×