جانب من الاجتماع

"التربية" تناقش التعليم في السنوات المبكرة والاستخدام الفعال للتكنولوجيا

وافقت وزارة التربية متمثلة في وكيل وزارة التربية مريم الوتيد على المبادرة من شركة سات ميدل ايست المتخصصة في الاستشارات التعليمية في دعم التطوير التعليمي والمهني، وذلك بهدف دعم للمشاريع التربوية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في قاعة الاجتماعات في وزارة التربية مساء يوم الثلاثاء بالتنسيق مع الوكيل المساعد للتعليم العام الدكتور خالد الرشيد و مدراء عموم المناطق التعليمية، حيث تم عقد جلسة لمناقشة  المبادرة التي قامت من قبل شركة " سات ميدل ايست " وهي شركة استشارية تعليمية تعمل مع العديد من المدارس في منطقة الشرق الأوسط و العالم بحضور الرئيس التنفيذي للشركة ديفد اليسون و ممثل الشركة في الكويت سالم العنزي مدير عام شركة جلوبال.

وأشاد الوكيل المساعد للمناهج و البحوث التربوية د.سعود الحربي بدور المعلم و القيادات التربوية و أهمية الوقوف على أحدث المستجدات العالمية التي من شأنها تدعم التعليم و المنظومة التعليمية ما بين البيئة المدرسية من طلاب و معلمين و البيئة المجتمعية بين المدرسة و أولياء الأمور والاستفادة منها.

وقدمت الشركة عرضا توضيحيا للخدمات التي تقدمها الشركة لدعم التطوير التعليمي والمهني ومناقشة التعليم في السنوات المبكرة والاحتياجات التعليمية الخاصة والاستخدام الفعال للتكنولوجيا في غرفة الفصل وتعلم اللغة الانجليزية كلغة ثانية وتحليل النتائج ووضع الخطط العلاجية.