الحمود خلال اطلاق البث الفضائي الجديد

وزير الاعلام: نسعى ونؤيد فكرة تأسيس هيئة مستقلة للاذاعة والتلفزيون

قال وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود اننا نسعى ونؤيد فكرة تأسيس هيئة مستقلة للاذاعة والتلفزيون تستطيع ان تقدم نموذجا اكثر قدرة تنافسية مع الاعلام الجديد.

وبين الشيخ سلمان في كلمة بافتتاح محطة البث الفضائي الجديدة بوزارة الاعلام اليوم اننا دائما نسعى للأفضل مشيرا الى ان النسق العالمي يتجه نحو اعادة الجدولة والهيكلة للقطاعات لتكون بشكل هيئات وأجهزة تملك المزيد من القدرات والحرية الادارية والفنية الخارجة عن البيروقراطية الرسمية والحكومية التي قد تعوق في جزء ما العمل الفني المتخصص.

وبين ان الهدف بأن يكون لدينا تلفزيون قادر على ان يعطي الريادة بالشكل والمحتوى ما يحقق برامج ممتازة مع مستوى مشاهدة عالية مشيرا الى ان تلفزيون الكويت استطاع خلال السنوات الماضية ان يحقق نسب مشاهدة عالية بشكل غير مسبوقة.

وذكر ان هذه النسب مرتبطة بالايرادات الاعلانية التي قفزت من 100 ألف دينار قبل ثلاث سنوات الى أكثر من مليون و300 ألف لهذه السنة.

واوضح ان هذه الجهود الجبارة التي يبذلها وكيل قطاع التلفزيون والعاملون فيه تأتي في ظل الهيكلية التقليدية مشيرا الى ان المنافسة لم تعد محصورة مع القنوات بل مع اعلام جديد وشباب يتطلع الى منظومات حديثة تستطيع ان تجذبه.

واضاف اننا كدولة نسعى الى ان نوصل لشبابنا مجموعة من القيم والرسائل التوعوية وربطهم بهويتهم الوطنية حتى نحصنه من أي مخاطر كانت ولذلك نحتاج الى نموذج حديث وبالتالي وزارة الاعلام تدرس جديا الان تفعيل موضوع هيئة الاذاعة والتلفزيون.

وقال ان قرارات تأسيس هيئة للاذاعة والتلفزيون صادرة منذ عام 2006 من مجلس الوزراء فنحن نطمح بأن تكون لدينا قدرة تلبي خطط الدولة في عملية التسويق وابراز انجازات الدولة وايضا تقديم برامج للمجتمع وللشباب تحظى بقبولهم ونحقق هدفنا بتحقيق نقلة نوعية للاعلام الكويتي ككل.

وبين ان الوزارة قامت بعمل متميز وهو اطلاق مشروع التلفزيون الارضي الرقمي (دي في بي تي2) وهذه المنظومة ستوفر نظام تلفزيوني سيادي لا يرتبط بنظام النقل الفضائي بل يغطي ما داخل حدود الكويت ككل وعلى أعلى درجة من تقنية الجودة العالية وهذا سيوفر خدمات كثيرة نستطيع تقديمها حتى للقنوات الخاصة.

وذكر ان هذا المشروع سيوفر لنا قدرة على برامج لا نستطيع ان نوفرها الان كبرامج رياضية أو فنية أو ثقافية تخدم دولة الكويت لكي نبثها وننقلها بتكلفة أقل مما لو كانت تنقل فضائيا مشيرا الى انه تم انجاز المرحلة الأولى من المشروع وبدأ العمل تجريبيا وسننتقل للمرحلة الثانية والثالثة في العام المقبل وبعدها سننتقل الى منظومة فنية تلفزيونية متطورة تخدم هذه التطورات.

واضاف اننا نسعى الى دعم القنوات الخاصة بتوفير بنى فنية اقتصادية يستطيع الاعلاميون من خلالها أن يبدعوا ببرامجهم وتحقيق الرسالة الاعلامية الوطنية التي نسعى لها جميعا.

واثنى الشيخ سلمان على جهود القطاع الهندسي بانجاز مشروع محطة البث الفضائي الأرضي بحيث يربط باقة تلفزيون الكويت مع العالم عبر الأقمار الصناعية وهذا مهم جدا للتلفزيون حيث يحوي أنظمة عالية الجودة من البث الرقمي وايضا جودة عالية للصورة والصوت وضمانات تقنية فنية لأي خلل فني قد تتعرض له ارسال الباقة.

وبين انه اصبح لدى الوزارة ثلاث محطات من احدث التكنولوجيا بالعالم ذات قدرة عالية بنظام عالي التقنية (اتش دي) وربطها مع الأقمار الصناعية حيث يملك قدرة متعددة الاستخدام تمكنه من ان يرتبط بباقة (العرب سات) أو (النايل سات) أو حتى الباقة الأمريكية.

واوضح ان كل هذه البنى التحتية والأجهزة ستدعم ارسال مميز عالي الجودة يعزز من قدرات وتأثير تلفزيون الكويت وكذلك قدرة وزارة الاعلام لنقل رسائلها وبرامجها الى المجتمع والى العالم.

وقال الشيخ سلمان ان تلفزيون الكويت العريق الذي انطلق منذ اكثر من خمسة عقود يجب ان يتمتع ببنية تحتية تقنية عالية الجودة تعزز رسالته للمجتمع الكويتي.

وفي رده على سؤال حول المشاريع المستقبلية لوزارة الاعلام بين ان الوزارة وضعت على عاتقها أهم مشروع وهو تطوير القطاع الهندسي هيكليا وبشريا وأن الخطط تسير وفق ما هو مرسوم ضمن خطة تطوير الوزارة.

وقال لقد أصبح لدينا هيكل تنظيمي قادر على ان يتعامل مع الاعلام الجديد وأسس الاعلام المؤثر والهادف وكذلك تطوير البنى التحتية الفنية للوزارة حيث ان تلفزيون الكويت حصل على الحصة الأكبر في تطوير المراقبة المركزية التي تربط قنوات التلفزيون في مراقبة تنظم ارسال البث من ناحية الصورة والصوت وتقدم قدرات معلوماتية للمستخدمين ومتابعي تلفزيون الكويت وستفتتح خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأشار الى الاستمرارية في مشروع تطوير نظام الجودة العالية (اتش دي) الذي يعمل وفق نظام متكامل حيث كانت انطلاقته قبل سنة ونصف في تلفزيون الكويت بثلاث قنوات وقد تم الانتهاء بنسبة 50 بالمئة من تحديث استديوهات البث والانتاج وكذلك أنظمة المراقبة المركزية وسيارات النقل الفضائي دخلت جميعا بنظام عالي الجودة.

وذكر ان هناك مشروع الارشيف الوطني لتلفزيون الكويت منذ تأسيسه وهو مشروع استراتيجي مهم حيث ان التلفزيون يملك ثروة ضخمة من الأرشيف والبرامج التي وثقت دولة الكويت من جوانب عديدة سياسية وثقافية وفنية وغيرها بحيث سيحول الارشيف الى النظام الرقمي (الديجيتال) لسرعة الوصول الى البرنامج او المصنف وبالتالي بثه والاستفادة منه في برامج التلفزيون وايضا بدعم القنوات الوطنية الخاصة على أسس من حماية الحقوق الفكرية للتلفزيون.

وبين انه تم انجاز خطوات كبيرة ومهمة في مشروع الأرشيف حيث انجز التوصيف الفني المطلوب من قبل شركة استشارية عالمية وقريبا سيطرح المشروع لانجازه بالسرعة اللازمة بحيث يكون لدينا منظومة متكاملة تحقق أهداف الوزارة آملا بتظافر الجهود من أجل انجاز خطط التطوير بالوزارة.

وفي رد على سؤال حول امكانية تكريم من حققوا انجازات رياضية في دورة الالعاب الآسيوية ال17 التي تقام حاليا بمدينة (انشيون) الكورية الجنوبية بين ان الدولة لن تألو جهدا بتكريم كل الانجازات وعلى كافة المستويات معبرا عن الفخر بالمستوى الذي حققه رياضيين الكويت في مشاركتهم بأن هذا الجمع الآسيوي يحمل الصفة العالمية لما يضم من أبطال عالميين في المنافسة مسجلا الشكر والتقدير لسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء للدعم الكبير من سموه.

واثنى الشيخ سلمان على دور وسائل الاعلام الوطنية لجهودها في دعم الاعلام الكويتي وتعزيز صورة الكويت في الداخل والخارج ودعمها لبرامج ومشاريع التنمية التي نعول عليها لمستقبل واعد لأجيالنا القادمة.

 

×