ولي عهد ابوظبي مستقبلا المحمد

أمير البلاد: مشاركة الامارات أفراح الكويت جسدت أسمى معاني الود والتواصل

قام مبعوث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد سمو الشيخ ناصر المحمد عصر اليوم بقصر البحر بتسليم رسالة خطية من سموه الى أخيه سمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة تضمنت شكر وتقدير سموه على المبادرة الأخوية الكريمة المجسدة لأسمى معاني الود والتواصل من دولة الامارات العربية المتحدة وشعبها الشقيق ومشاركتها دولة الكويت أفراحها بمناسبة تكريمها من قبل منظمة الأمم المتحدة بتسميتها (مركزا للعمل الانساني) واطلاقها لقب (قائد للعمل الانساني) على سموه.

متمنيا سموه لدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة وشعبها الكريم كل التقدم والرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.

وقد قام مبعوث سموه بتسليم الرسالة إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة.

وتبادل سموه والشيخ ناصر المحمد الصباح الاحاديث الودية حول العلاقات الأخوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم البلدين والشعبين الشقيقين.

وقال سموه خلال اللقاء " ان تكريم الكويت هو تكريم لنا جميعا .. نبادلكم نفس المشاعر الأخوية الصادقة ونشارك أهلنا في الكويت الفرحة بمناسبة منح صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لقب " قائد للعمل الإنساني " من جانب الأمم المتحدة وذلك تقديرا لجهود سموه في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية التي بذلها على الصعيد العالمي .. وهو تقدير في محله وتكريم يليق بما قدمت أياديه البيضاء من مساعدات ومواقف إنسانية نبيلة ساهمت بتخفيف المعاناة عن المحتاجين حول العالم".

وجدد سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تهانيه الخالصة بمناسبة تسمية الأمم المتحدة دولة الكويت "مركزا للعمل الإنساني" تقديرا أيضا للدور المتميز الذي تقوم به الكويت في دعم الأعمال الإنسانية ..مشيرا سموه الى أن الكويت سباقة لتقديم يد العون والمساعدة للدول المحتاجة في مختلف دول العالم.

وحمل سمو ولي عهد أبوظبي خلال اللقاء الشيخ ناصر المحمد الصباح تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وتمنياته لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح موفور الصحة والعافية ولدولة الكويت الشقيقة كل تقدم وازدهار.