رئيس المركز الدكتور محمد عبدالعزيز الجارالله

مركز صباح الأحمد للقلب يحتفي باليوم العالمي للقلب

أعلن مركز صباح الأحمد للقلب عن الإحتفال باليوم العالمي للقلب خلال الفترة من 28 حتى 30 سبتمبر الجاري، في الأفنيوز من 10 صباحاً حتى 10 مساءاً.

ويذكر بأن اليوم العالمي للقلب يصادف يوم 29 سبتمبر ومن منطلق حرص المركز الدائم على طرح المواضيع الفعّالة والإيجابية المختصة بأمراض القلب والصحة، يبادر المركز بالمشاركة بالحملات التي تعود بالفائدة وتهدف إلى نشر الوعي بين أفراد المجتمع.

هذا ولقد أختير "الطريق إلى صحة القلب" كموضوع لهذا العام. ويهدف المركز من خلال هذه الحملة إلى مكافحة أمراض القلب والشرايين والسكتات الدماغية. وسيكون هناك عدة أنشطة توعوية للزائرين، منها فحوصات لنسبة السكر بالدم، وضغط الدم، ومؤشر كتلة الجسم. كما سيكون هناك تواجد لأطباء المركز المختصين ليقدموا النصائح والإستشارات فيما يتعلق بالإرشادات الصحية التي يجب اتباعها للحؤول دون التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية، وللتمتع بنمط حياة صحي.

وفي هذا الإطار أوضح رئيس المركز الدكتور محمد عبدالعزيز الجارالله: "لطالما كان هدفنا في مركز صباح الأحمد للقلب هو إفادة المجتمع وتقديم الرعاية المثلى في مجال أمراض القلب. واليوم نسعى إلى تعزيز هذا المفهوم من خلال انخراطنا بشتى الحملات التوعية لتقليل نسبة أمراض القلب والشرايين في المجتمع."

وأضاف الجارالله قائلا: "دورنا كأطباء لا يقتصر على معالجة المرضى فقط، بل نحمل على كاهلنا مسؤولية توعية وتوجيه الأفراد إلى الطريق الصحيح. فالنصائح والأنشطة التي سيتم تقديمها من قبل أطباء المركز ستكون بمثابة ركيزة أساسية لتوجيه الزائرين نحو حياة ومستقبل أفضل لهم ولأسرهم. "

ومن الجدير بالذكر بأن الحملة حظيت بدعم كبير ورعاية كريمة من عدة شركات طبية. كما كان لشركة المباني إسهام كبير في استضافة جناح مركز صباح الأحمد للقلب ورعايته كذلك.

ويوجه مركز صباح الأحمد للقلب الدعوة للعامة لزيارة جناح المركز في الأفنيوز المرحلة الثانية، للتعرف على تفاصيل الحملة ولمعرفة المزيد عن خدمات المركز.