من اليمين: وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد والنائب الكويتي عبدالحميد دشتي

وزير الخارجية البحريني: احترامنا لمجلس الأمة الكويتي .. ودشتي يقول: لن أرد على فيل ابرهه

أخدت تصريحات النائب عبدالحميد دشتي منحى جديد بعد دخول وزير خارجية مملكة البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة على خط الدفاع عن بلده ضد تغريدات النائب دشتي.

ففي حين قال وزير الخارجية البحريني في موقعه على تويتر “احترامنا هو لمجلس الأمة الكويتي، وليس للنكرة الذي ينسب نفسه للشعب الكويتي”، جاء التعليق من النائب دشتي بتغريدة أخرى في موقعه بالقول “اما فيل إبرهه فلن اكلف نفسي عناء الرد عليه بتويتر والوعد في جنيف..حيث اعتاد النحشه هناك..ان كان ناسي افكرو!”.

 

 

كما رد النائب دشتي على تصريحات النواب التي انتقدت موقفه من مملكة البحرين ولكن بصورة هجوم شديد اذ وصفهم بـ”النواب الفزاعة برتبة فداوية”، وقال “سيراً على نهج الشجاعه التي جبلت عليها فليعلم السائلين من ان الغزاة الذين عنيتهم بالرحيل ان عاجلاً او اجلاً من البحرين هم المرتزقه والمستوطنين الجدد الذين تم تجنيسهم عبثاً في التركيبة السكانيه في البحرين”.

وأضاف “هم المرتزقه والمستوطنين الجدد ومن تم تجنيسهم عبثاً في التركيبة السكانيه بالبحرين وفي النسيج الاجتماعي لتركيبة منظومة دول مجلس التعاون”.

وتمنى النائب دشتي من زميله النائب حمدان العازمي “ان يملك الشجاعه ويجيبني شخبار محله بجمعية الصباحية اللي مايندفع اجاره”.

وختم دشتي تغريداته بالقول “حرامية العصر المتنفذين حمود الخبل وخلود الطفل ومن ورائهم كلابهم من ذوي الذمم الرخيصه يحرضون علينا حتى لانكشف عوراتهم وفضح سرقاتهم الملياريه”.