العميد عادل الحشاش

الداخلية: 450 من أبناء الكويتيات تقدموا للتسجيل للدفعة السادسة بمدرسة الشرطة

أكد مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العميد عادل أحمد الحشاش، أن 450 تقدموا للتسجيل في الدفعة السادسة من الراغبين بالإلتحاق بالإدارة العامة لتأهيل ضباط الصف والأفراد (مدرسة الشرطة) من المتطوعين الخليجيين من أبناء الكويتيات لدورة شرطي للعام الدراسي 2014/2015، بعد شهور قليلة من استقبال الدفعة الخامسة والتي شملت 1100 طالباً والتي جاءت بناءً على تعليمات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح.

وأوضح أن توجيهات معاليه في هذا الشأن تأتي بعد نجاح خريجي الدورات السابقة من المتطوعين الخليجيين من أبناء الكويتيات في دعم مسيرة العمل الأمني في مختلف القطاعات التابعة لوزارة الداخلية.

وأضاف العميد الحشاش أن معاليه يحرص دائماً على استمرار هذه الدورات لدعم مسيرة وزارة الداخلية في إعداد كوادرها البشرية حفاظاً على أمن الوطن وأمان المواطنين.

وذكر أن قطاع التعليم والتدريب بقيادة وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون التعليم والتدريب اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح، ومتابعة مدير عام أكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية بالإنابة اللواء هارون العمر يعمل على تأهيل العناصر نظرياً وعملياً للعمل في كافة القطاعات الأمنية المختلفة، بوصف ذلك أساساً للعمل الأمني بعد أن برهن هؤلاء الخريجين عن جدارتهم في كل ما وُكل إليهم من أعمال سواء ميدانية أو إدارية.

وأشار إلى أن أكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية تمضي قدماً في إطار تطوير برامج التعليم والتدريب وإعداد الكوادر الأمنية المؤهلة، من خلال مواكبة أحدث التقنيات الأمنية، مما ينعكس إيجاباً على أجهزتها التعليمية ومخرجاتها.

وأكد العميد الحشاش على أن معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، يوليان هذه الدورات اهتماماً كبيراً في إطار سعي معاليه الدائب لتطوير العمل الأمني في كافة الميادين.

وذكر أن عملية التسجيل تجري وفقاً للشروط العامة والمتمثلة في أن يكون المتطوع من أبناء الكويتيات من دول مجلس التعاون الخليجي، وأن يكون من مواليد الكويت أو يحمل شهادة دراسية من مدارسها، وأن يكون محمود السيرة حسن السمعة، وألا يكون قد سبق الحكم عليه في جناية أو جنحة مخلة بالشرف والأمانة، وألا يكون قد سبق فصله من الخدمة بحكم أو بقرار تأديبي نهائي، وألا يكون أيضاً قد سبق فصله تأديبياً من أحد الأجهزة التعليمية بالأكاديمية أو من جهة تعليمية أخرى، كما أنه يجب أن يكون لائقاً صحياً للخدمة النظامية، وألا يقل طول قامته عن(155سم)، وأن يجتاز الطالب اختبارات اللياقة البدنية والمعلومات الثقافية والقدرات والاختبارات النفسية، وأن يجتاز الطالب المقابلة الشخصية.

وأشار إلى أن الشروط الخاصة الواجب توافرها فيمن يقبل للدراسة بمدرسة الشرطة لرتبة شرطي هي أن يكون حاصلاً على الصف الرابع الإبتدائي بنجاح، وأن لا يقل سنه عن (17) سنة ميلادية ولا يزيد عن (29) سنة ميلادية، على ان يقوم من يقبل تطوعه بالتوقيع على تعهد بالتطوع في قوة الشرطة لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد وفقاً لما تراه الوزارة مناسباً في هذا الشأن، ويجب أن يلتزم المتطوع بالعمل في الأعمال المحددة في عقد التطوع ولا يجوز له الانتقال إلى غيرها من أعمال بأية حال من الأحوال، وأنه سيتم حساب سن الطالب في أول الشهر الذي يتقدم فيه للإلتحاق بالدراسة.

واختتم العميد الحشاش موضحاً أن مدة الدراسة (أربعة) شهور يتلقى خلالها الطالب مكافأة شهرية مقدارها (250) دينار كويتي، ويقضي الطالب (ثلاثة شهور) دراسة علمية داخل مدرسة الشرطة وكذلك يقضي الطالب شهر تدريباً ميدانياً، ويمنح الخريج شهادة اجتياز دورة علوم الشرطة، كما سيعين الخريج بأول مربوط رتبة شرطي للمتقدم لدورة (أفراد شرطة).