خلال الحملات الأمنية لمواجهة الخارجين على القانون

الداخلية: إجراءات ومهام أمنية تسفر عن ضبط مخالفين ومطلوبين

ضمن استراتيجية وزارة الداخلية وجهودها المستمرة لحفظ الأمن والأمان بكافة المناطق وفي إطار الإجراءات والمهام الأمنية المكثفة لقطاع الأمن العام بالتعاون مع أجهزة الوزارة ذات الصلة قامت مديرية أمن محافظة حولي بحملات أمنية مكثفة في نطاق المحافظة خلال الفترة من 7 إلى 13 سبتمبر 2014.

صرح بذلك مدير عام مديرية أمن محافظة حولي بالإنابة العميد عبدالله حمد العجمي، مشيراً إلى أن هذه الحملات تضمنت إقامة 147 نقطة تفتيش وأسفرت عن تحرير   194 مخالفة مرورية وضبط 222 شخص منهم مطلوبين جنائياً وآخرين مدنيين بالإضافة إلى متغيبين ومخالفي قانون الإقامة وبدون إثبات فضلاً عن ذلك تقديم 337 مساعدة إنسانية وضبط مخالفات أخرى.

وذكر أن الإحصائية الأسبوعية لنشاط مديرية أمن محافظة حولي تشير إلى أنه تم معاينة 666 حادثة مرورية، وتلقي 816 بلاغاً وإحالتها إلى جهات الإختصاص للتعامل معها، كما تم إحالة 45 شخص إلى إدارة الإبعاد، مبيناً بذلك أنه تم التدخل في 43 مشاجرة وفضهاً.

وأوضح العميد العجمي أنه تم ضبط عمالة سائبة وقضايا خمور ومخدرات، كما تم حجز 7 مركبات وإحالتها إلى كراج الحجز.

وأشار إلى أن مديرية أمن محافظة حولي مستمرة في حملاتها التفتيشية الأمنية في كافة أرجاء المحافظة لضبط الحالة الأمنية ومواجهة الخارجين على القانون بهدف القضاء على كافة الظواهر السلبية وتحقيق الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين، مشيراً إلى أن قطاع الأمن العام ومن خلال النقاط الثابتة والدوريات المتحركة بالإضافة إلى الحملات المفاجئة يسهم في الحد من الجرائم والوقاية منها قبل وقوعها.

واكد العميد العجمي بأن التعاون والتنسيق فيما بين الأجهزة الأمنية المعنية يضمن نقل المعلومة والتعامل معها فور ورودها واتخاذ القرار المناسب حيالها والتعامل مع أي أحداث طارئة.

من جهة أخرى تمكن أمن محافظة الأحمدي بتوجيهات من مديرها العام بالإنابة العميد علي محمد المري وتحت إشراف مدير إدارة الخدمات المالية والإدارية بالوكالة العقيد زيد مفرج الهاجري وبالتعاون مع بلدية الكويت، من ضبط شخص على طريق الملك فهد السريع مقابل منطقة سكراب ميناء عبدالله متوقف بمركبة وبحوزته 33 عبوة خمر محلي الصنع، بالإضافة إلى ضبط 4 أفراد من العمالة السائبة وتحرير 22 مخالفة مرورية في المنطقة ذاتها.

حيث قامت الفرقة الأمنية المعنية بالانتشار في منطقة صباح الاحمد البحرية وعمل نقاط التفتيش وتسيير الدوريات الجوالة ونظيراتها الراجلة على الشاطئ لضبط الحالة الأمنية خصوصاً بعد ملاحظة عدم استتباب الوضع ووجود حالات استهتار وازعاج بالدراجات النارية (البانشي)، وتمت إحالة المتهمين والمضبوطات إلى جهات الاختصاص للتحقيق واتخاذ اللازم.