مريم الوتيد

التربية: تطوير المنتج الالكتروني المقدم للطلبة من "لاب توب" الى "تابلت لاب توب"

أكدت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد حرص الوزارة على تقديم أحدث ما توصلت الية تكنلوجيا المعلومات في عالم الكمبيوتر ليكون بين ايدي أبنائنا طلبة وطالبات المرحلة الثانوية جهاز متطور يفي بمتطلبات العملية التعليمية ويخدم تطلعاتهم المستقبلية وطموحهم الذكية.

وركزت الوتيد خلال اجتماعها مع شركات الكمبيوتر بحضور الوكيل المساعد للتعليم العام د.خالد الرشيد ومدير ادارة نظم المعلومات المهندسه هدى المطيري في وزارة التربية مساء أمس على أهمية تسليم المشروع في الوقت المحدد من خلال تذليل كافة العقبات للشركات المنفذه للمشروع والذي يتزامن مع مشروع السبورة الذكية، مشيرة الى سعيها لتطوير المنتج من "لاب توب" الى "تابلت لاب توب" وهو ابرز ما توصلت اليه التكنلوجيا في مجال الكمبيوتر المحمول.

ولفتت الى ان مشروع الكمبيوتر ماهو الا احد المشاريع الخاصه بتطوير التعليم ويقع بين سلسلة من المشاريع الاليكترونية الخادمة للعملية التعليمية والساعية لتطويرها وفقاً لمتطلبات العصر الحالي، موضحة ان هناك اجتماع آخر سيتم به استعراض المنتج بمعية الشركات ومركز المعلومات ليتم اعتماد النموذج النهائي بالمواصفات النهائية والتي نصت عليها اتفاقية الوزارة مع الشركات.

وبينت الوتيد ان الوزارة حريصة على التطور التكنلوجي في العملية التعليمية بما يخدم الطالب والمعلم والاداري مما يسهل عملية وصول المعلومه وكيفية تذكرها واستراجعها ومذاكرتها مع تعدد الطرق التعليمية وتنوع اساليب التدريسية، مشيرة الى ان المشروع يسير في مساره الصحيح وفقاً للخطة المرسومة مسبقاً لتنفيذ وتطبيق المشروع والذي سيرى النور قريبا.