جانب من الاجتماع

وزير الداخلية: قضية "البدون" تحظى باهتمام القيادة السياسية

ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيـر الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة ورئيس مجلس إدارة الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، في مكتبه بمقر وزارة الداخلية صباح اليوم الخميس اجتماع مجلس إدارة الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية.

وأعرب الوزير الخالد عن فخر واعتزاز الكويت وشعبها لاختيار الأمم المتحدة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد قائداً للإنسانية والذي يعد وساماً على صدورنا جميعاً وللأيادي البيضاء لسموه والتي امتدت بالخير والسلام للبشرية جميعاً وسجلاً حافلاً بالمآثر والعطاء الإنساني الذي انعكس أثره على مكانة ورفعة الكويت وشعبها في نظر العالم من الاحترام والتقدير والبعد الحضاري والإنساني.

ثم رحب  بأعضاء اللجنة وشكرهم على جهودهم التي قاموا بها خلال الفترة الماضية في إطار تنفيذ خارطة الطريق المعتمدة في علاج مشكلة المقيمين بصورة غير قانونية.. هذا وقد عرض الرئيس التنفيذي للجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة النتائج والإحصاءات الخاصة بحصيلة عمل اللجنة خلال المرحلة السابقة وتصوراتها خلال المرحلة المقبلة بعد اعتماد الضوابط والأسس التي سيتم العمل بموجبها في استكمال الحلول والإجراءات المقدمة.

ثم تم مناقشة بعض المقترحات والإجراءات المتعلقة وتم استعراضها من جوانب مختلفة والتسهيلات التي ستمنح لمن يعدل وضعه وفق امتيازات معينة تكفل له التمتع بكافة الخدمات، كما تم مناقشة بعض الجوانب ذات الصلة بالمقيمين بصورة غير قانونية وفق تصنيفات ومؤشرات تسهل عمل اللجنة خلال المرحلة القادمة بعد رفعها إلى مجلس الوزراء الموقر.

وأشار وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح، بأن هذه القضية تحظى باهتمام صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ  صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الصباح لمتابعتهما المستمرة لحل هذه القضية، مؤكداً على ضرورة الالتزام بالتوجيهات السامية.

كما أن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ومن خلال اللجنة الوزارية المشكلة من قبل مجلس الوزراء يتابع بصفة مستمرة عمل هذه اللجنة والمراحل التي تم التوصل إليها مبدياً اهتمامه البالغ لحل أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية على أن تستكمل كل هذه التصورات من خلال عمل اللجنة في المرحلة القادمة، مبديا شكره وتقديره للجهود الدؤوبة والمميزة التي قامت بها اللجنة خلال المرحلة السابقة وفق الاقتراحات والتصورات لحل هذه القضية.

وقد حضر الاجتماع الرئيس التنفيذي للجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة ، والأمين العام لمجلس الوزراء عبداللطيف الروضان، ووكيل وزارة الخارجية خالد سليمان الجار الله، ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد،  ونائب رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي الفريق ركن محمد خالد خضر، ومدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية مساعد العسعوسي، والأمين العام بالإنابة للجهاز المركزي الفريق متقاعد نجيب إبراهيم العثمان، وعدد من المختصين.