خلال الجولة التفقدية لمبنى كلية الشرطة الجديد

وزير الداخلية: نعمل على تطوير وتحديث الأجهزة الأمنية بما يعبر عن الوجه الحضاري للكويت

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، أن القيادة السياسية العليا تدعم المؤسسة الأمنية وتساندها بكل قوة لتتمكن من أداء المهام المنوطة بها في ترسيخ قواعد أمن الوطن وأمان المواطنين.

وأوضح  أنه جاري العمل على تحديث وتطوير كافة الأجهزة والقطاعات الأمنية المختلفة في إطار رؤية استراتيجية شاملة تستهدف تفعيل العمل الأمني بما يواكب مستجدات العصر وبما يجسد الوجه الحضاري لدولة الكويت، ويحقق الصالح العام ويخدم جموع المواطنين والمقيمين.

وأعرب  خلال الجولة التفقدية التي قام بها لمبنى كلية الشرطة الجديد في منطقة الجيوان على نهاية الدائري الرابع، عن ارتياحه وشكره وتقديره لكافة الجهات العاملة في المشروع لما حققته من سرعة إنجاز وجودة في إطار العمل الجاري على تنمية المنظومة الأمنية وسد احتياجاتها من المباني والمنشآت الأمنية العصرية، والتي توفر بيئة عمل مناسبة لتطبيق المهام والواجبات.

وأكد أن وزارة الداخلية لا تألو جهدا في توفير كافة الإمكانات لإنشاء وإحلال وتطوير كافة المباني الأمنية في إطار الجهود التي تقوم بها قطاعات وزارة الداخلية لتقديم خدمات أمنية، منوها بأن الوزارة تسعى للارتقاء بالعمل الأمني بما يواكب العصر ويعبر عن الوجه الحضاري لدولة الكويت من خلال إنجاز العديد من المشروعات الأمنية الضخمة والتي يحق لها أن تفخر بما حققته منها والتي تضعها في مصاف الدول المتقدمة في مجال المنشآت والتجهيزات والأنظمة الأمنية عالية الدقة.

وزار  مبنى كلية الشرطة الجديد، اليوم الخميس ، يرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، حيث كان في استقبالهما وكيل وزارة الداخلية المساعد للشئون المالية والإدارية اللواء الشيخ أحمد عبدالله الخليفة الصباح، ووكيل الوزارة المساعد لشئون الخدمات المساندة اللواء د. عيد عبدالله بو صليب، ووكيل الوزارة  المساعد لشئون التعليم والتدريب بالإنابة اللواء ركن دكتور محمد رافع الديحاني، ومدير عام أكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية بالإنابة اللواء هارون العمر والوكلاء المساعدون، والوكيل المساعد لشئون المشاريع الإنشائية بوزارة الأشغال العامة المهندس وليد الغانم، ومدير عام الإدارة العامة للشئون المالية بالإنابة وليد الصانع، وقيادات وزارة الداخلية، وممثلو قطاع الخدمات المساندة، وممثلو وزارة الأشغال العامة، ومدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي بالإنابة العقيد عماد بدر الملا.

وقد قام  يرافقه الفريق الفهد، واللواء الشيخ أحمد عبدالله الخليفة الصباح، واللواء د.  عيد بو صليب، بجولة شملت كافة مرافق مبنى كلية الشرطة الجديد، واستمع  من اللواء د.عيد بو صليب إلى شرح وافٍ عن جميع مراحل إنجاز مشروع كلية الشرطة وما يضمه من مرافق وخدمات وتجهيزات وأنظمة وتقسيمات إدارية وخدماتية.

واستعرض الوكيل المساعد لشئون المشاريع الإنشائية بوزارة الأشغال العامة المهندس وليد الغانم، التعاون بين وزارة الأشغال العامة ووزارة الداخلية في تنفيذ المشاريع المختلفة من أجل تفعيل العمل الأمني وفقاً لعملية التطوير المتكاملة التي يقوم بها معالي الشيخ محمد الخالد الصباح، كما قدم مدير إدارة تخطيط المشروعات بالإدارة العامة للمنشآت والصيانة المهندس ناصر المطيري إيجاز عن مكونات مبنى كلية الشرطة والعمليات الجاري استكمالها من تطوير للمنصة الأميرية وميدان التخرج واستكمال أعمال الأثاث والتجهيز وتركيب اللوحات الإرشادية للمبنى وتبليط الساحات الترابية وأعمال القواطع الداخلية لمباني الإدارة، وقدمت المهندسة نجلاء الغانم إيجازاً عن خطط التطوير وتوسعة مدرجات الجمهور، ومجموعة من التصميمات لتطوير الميدان.

وقد توجه  بعدد من الملاحظات والتوجيهات لتحقيق الفائدة القصوى من المبنى الجديد في العملية التعليمية والتدريبية، وفي نهاية الجولة أعرب  عن شكره للقائمين على المشروع من وزارة الأشغال العامة ووزارة الداخلية متمنياً أن يكون المبنى الجديد مكملاً لمرافق قطاع التعليم والتدريب بما يخدم الدولة بشكل كامل، باعتبار أن القطاع يقوم سنوياً بتخريج كوكبة من رجال الأمن في مختلف التخصصات.

ومن جانبه أعرب الفريق سليمان فهد الفهد عن تقديره وامتنانه ل على اهتمامه المتواصل بتطوير مباني وزارة الداخلية في إطار رؤيته الاستراتيجية الشاملة لتحديث مقومات العمل الأمني كافة.