ناقلة نفط عملاقة

ناقلات النفط: تسلمنا الناقلة العملاقة "اليرموك" ليرتفع الاسطول لـ 28 ناقلة

أعلنت شركة ناقلات النفط الكويتية تسميتها وتسلمها ناقلة النفط العملاقة (اليرموك) البالغة حمولتها الاجمالية 2ر2 مليون برميل تقريبا ليصبح عدد ناقلات أسطولها 28 ناقلة مختلفة الاحجام والاغراض.

وقالت (الناقلات) في بيان صحافي خصت بنشره وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان تسمية واستلام الناقلة جاءا خلال احتفال رسمي بهذه المناسبة أقيم بمقر شركة (دايو) لبناء السفن والهندسة البحرية بجزيرة كوجي الكورية الجنوبية برعاية رئيسها التنفيذي الشيخ طلال الخالد الصباح.

وأضافت أن الاحتفال حضره كبار مسؤولي الشركة الكورية المصنعة ووفد من شركة ناقلات النفط الكويتية بينهم نائب الرئيس التنفيذي لعمليات الأسطول وعدد من المديرين في الشركة وبمشاركة سفير دولة الكويت لدى كوريا الجنوبية السفير جاسم البديوي.

وأوضحت أن الناقلة (اليرموك) هي الثالثة من أربع ناقلات نفط عملاقة يتم بناؤها في شركة (دايو) لبناء السفن والهندسة البحرية في وقت يتوقع استلام الناقلة الرابعة والاخيرة (الكوت) نهاية شهر أكتوبر المقبل.

وذكرت الشركة أن الناقلة (اليرموك) مصنفة لدى هيئة التصنيف الدولية (كلاس.أن.كي) وتصل حمولتها الاجمالية الى 2ر2 مليون برميل تقريبا ويبلغ طولها 333 مترا تقريبا بعرض 60 مترا وغاطس يصل الى 5ر22 مترا كما تبلغ سرعتها 2ر16 عقدة في الساعة.

وبينت أن عدد ناقلات أسطولها بعد استلام (اليرموك) يصبح 28 ناقلة مختلفة الاحجام والاغراض وتتبقى من مشروع المرحلة الثالثة لتحديث الاسطول ناقلتان اثنتان يتوقع استلامهما قبل نهاية العام الحالي ليكون حجم الاسطول 30 ناقلة تلبية لخطة مؤسسة البترول الكويتية الاستراتيجية.

وأكدت أنه تم تصميم وبناء ناقلات المرحلة الثالثة لتحديث اسطول الشركة التزاما بسياسة شركة ناقلات النفط الكويتية ورؤيتها التي تنص على تشغيل الناقلات ونقل المنتجات بأمان واتقان مع مراعاة البيئة وسلامة العاملين فيها.

وقالت ان جسم هذه الناقلات مصنع وفق أحدث التصاميم التي تؤدي الى خفض مقاومة البحر وبالتالي انخفاض استهلاك الوقود والانبعاثات الغازية المضرة للبيئة "وهذه الناقلات مجهزة بالمعدات الخاصة للحد من الانبعاثات الغازية المختلفة الناتجة من محركات الناقلة التي تشتمل على أكاسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين وثاني أكسيد الكربون والمركبات العضوية المتطايرة".

وعلاوة على ذلك أشارت الى تزويد ناقلات النفط العملاقة الاربع وناقلة المنتجات البترولية الطويلة المدى بأنظمة تحد من انبعاثات الغاز أثناء عمليات التحميل وبأنظمة تقلل انبعاثات غازات الحمولة النفطية الناتجة عن تغير الحرارة واجواء البحر اثناء الانتقال من ميناء التحميل الى ميناء التفريغ.

وقالت الشركة انه من منظور البيئة البحرية فإن هذه الناقلات مزودة بأحدث الأنظمة لمعالجة مياه الموازنة أو الصابورة حيث تتم معالجة مياه البحر المستخدمة لملء خزانات الموازنة بالناقلات قبل دخولها الخزانات ثم يتم معالجتها مرة أخرى قبل تفريغها في المياه الاقليمية في موانئ التحميل.

وأشارت الى أن الغرض من ذلك يتمثل بالحد من الغزو الميكروبي والكائنات البحرية الدقيقة التي قد تؤدي الى كوارث بيئية للمياه المحلية كالمد الأحمر ونفوق الأسماك وغيرها من ظواهر وكوارث "ما يجعل شركة ناقلات النفط الكويتية وطبقا لسياستها ورؤيتها سباقة في مجال المحافظة وحماية البيئة".