شركة البترول الوطنية الكويتية

البترول: ما أثير حول عدم توفير الديزل لمحطتي وقود نقعة الشملان والفحيحيل "غير دقيق"

أكدت شركة البترول الوطنية الكويتية التزامها بتوفير منتجات الوقود لعملائها حسب الحصص المخصصة لكل منهم مضيفة أن ما أثير أخيرا حول عدم توفيرها منتج الديزل لمشغل محطتي وقود (نقعة الشملان) و(الفحيحيل) "غير دقيق".

وقال المتحدث الرسمي ونائب الرئيس للخدمات المساندة في الشركة المهندس خالد العسعوسي في تصريح صحافي اليوم ان الحصة المقررة للمشغل انتهت في 31 يوليو الماضي موضحا أن المشغل "لم يقم بتسليم المستندات المطلوبة بالكامل ليتسنى للشركة توفير الحصة الكاملة المخصصة للشهر الجاري".

وذكر العسعوسي انه برغم ذلك وفرت الشركة للمشغل حصة الشهر الماضي البالغة 2ر1 مليون ليتر من الديزل رغبة منها بعدم التأثير على السوق المحلية وتعاونا منها لاعطاء فرصة للمشغل الذي بدوره لم يستكمل الى الآن المستندات المطلوبة لاسيما المتعلقة بالسلامة التي تجدد سنويا من قبل المشغل لدى الجهات الرسمية.

وبين انه بمجرد تسلم هذه المستندات ستستكمل (البترول الوطنية) اجراءاتها وتوفير الحصة المتبقية لهذا الشهر والبالغة 600 ألف لتر ديزل مشيرا الى أن الشركة لا تألو جهدا في خدمة المواطن وهي حريصة على على القيام بعملها بالشكل الصحيح وخصوصا ما يتعلق بإجراءات الصحة والسلامة والبيئة والحفاظ على المال العام.

 

×