خلال اجتماعه مع وكلاء الداخلية المساعدين

وزير الداخلية: قانون جمع السلاح سيتم عرضه على مجلس الأمة في دور الإنعقاد القادم

ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد، بحضور وكيل وزارة الداخلية بالإنابة اللواء محمود محمد الدوسري، اجتماعاً مع وكلاء وزارة الداخلية المساعدين.

واستعرض الخالد مع وكلاء وزارة الداخلية المساعدين استعدادات وزارة الداخلية لبدء العام الدراسي الجديد بجميع القطاعات الامنية والمرورية وزيادة التوعية المرورية من خلال الحملات التوعوية الارشادية.

كما بحث استعدادات قطاع المنافذ لعودة المسافرين بمناسبة انتهاء موسم الصيف والسفر من خلال المنافذ البرية ومطار الكويت الدولي.

وتناول الاجتماع صيانة كاميرات المراقبة في جميع القطاعات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، والتأكد من سلامتها وتشغيلها.

وشدد على متابعة مخالفي الاقامة من خلال الحملات الامنية وعلى أهمية اليقظة والجاهزية ورفع كفاءة العمل الأمني في جميع القطاعات.

وأوضح أن قانون جمع السلاح سيتم عرضه على مجلس الأمة في دور الإنعقاد القادم، كما توجه معاليه بعدد من التوجيهات والملاحظات للوكلاء المساعدين.

وأكد الشيخ محمد الخالد الصباح للقيادات الأمنية الميدانية على ضرورة العمل الجماعي والالتزام وسعة الصدر وتنفيذ الأوامر وفقاً للخطط المعدة والتعامل مع كافة المواطنين والوافدين وفقا للقوانين والإجراءات المعمول بها وأضاف أن علينا جميعاً مسئوليات وأعباء كبيرة تجاه الوطن وأهله لضمان أمن واستقرار الوطن والحفاظ على مقدراته وهي أمانه وثقة غالية في أعناق جميع رجال الأمن ولابد من العمل من أجلها وتحقيق غايتها.

وشدد على أهمية العنصر البشري وجاهزيته للتعامل مع أي احداثيات طارئة وضرورة تميزه باليقظة ونقل المعلومة لسرعة اتخاذ القرار.

ومن جانبه وجه وكيل وزارة الداخلية بالإنابة اللواء محمود الدوسري تحية شكر وتقدير لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد لتوجيهاته معاهدا بالمضي قدما للعمل والإخلاص والعطاء، لدعم مسيرة الأمن وبذل كل ما من شأنه ترسيخ دعائم الاستقرار حتى ينعم المواطن والوافد بالأمان والاطمئنان.

 

×