الشيخ سلمان الحمود

الوزير الحمود: المحافظة على أهل الكويت وحماية البلاد ضمانة لنجاحات أحلام الشباب

شدد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح على ضرورة خلق فرص تعليمية ومهارية امام الشباب الكويتي على جميع الأصعدة بما يساهم في تعزيز دورهم في المجتمع ومشاركتهم في الحياة العامة وتوسيع نطاق الحوار والفهم المتبادل مع مؤسسات الدولة.

وأكد الشيخ سلمان الحمود عبر بيان للوزارة اليوم بمناسبة (اليوم العالمي للشباب) حرص دولة الكويت على فئة الشباب من خلال ادراج حقوقهم في العمل والتعليم والصحة والسكن في الدستور الكويتي وتمكينهم من التحصيل العلمي داخل وخارج البلاد لزيادة وعيهم وقدراتهم التنافسية.

وأوضح ان الوزارة ستحتفل باليوم العالمي للشباب هذا العام بالشراكة مع الأمم المتحدة في الكويت ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات المعنية بالرعاية الشبابية تأكيدا على أهمية الإستفادة من التجارب العالمية في السياسات الشبابية وإيمانا بدور الشباب في كل جهد ومسعى لتحقيق التنمية المستدامة.

واضاف ان دولة الكويت تولي اهتماما بالرياضة والترفيه عن طريق توفير الملاعب وتشجيع المواهب التي شاركت وحققت انجازات بارزه في الكثير من الفعاليات العالمية مشيدا بالشباب الكويتي الذي برهن على تمسكه وانتمائه لهويته الحضارية والثقافية كما عبروا عن وعي عميق لتاريخهم ودورهم الريادي.

وشدد على ضرورة استثمار طاقات الشباب الكويتي وحماسهم وإبداعاتهم وإيجاد الحلول المناسبة لحاجاتهم وإزالة المعوقات والتحديات التي أمامهم ودعمهم في تحقيق امالهم وتطلعاتهم وتطوير وتمكين قدراتهم.

دعا الشيخ سلمان الحمود الى خلق فرص تتلاءم مع تطور الشباب في مجالات الرياضة والفن والثقافة والاقتصاد وغيرها بما يعزز مشاركتهم في الحياة العامة ويوسع نطاق الحوار والفهم المتبادل بينهم وبين المسؤولين.

واعرب عن شكره وتقديره الى صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه على إعطائه قضية الشباب الأولوية القصوى ودعمه لإنشاء وزارة الدولة لشؤون الشباب وإطلاقه مبادرة (الكويت تسمع) واهتمامه بالشباب وقضاياهم.

ونوه بالدعم الذي تلقاه الوزارة من سمو نائب الامير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح على إنشاء صندوق المشاريع الصغيرة ومتابعة تنفيذ توصيات مبادرة (الكويت تسمع) وإعطاء ملف الرعاية الشبابية الأولوية وتعزيز السياسة الإسكانية والتربوية والصحية والرياضية.

واكد الشيخ سلمان الحمود ان قضية الشباب هي من ضمن أولويات مجلس الأمة الذي شكل لجنة خاصة بالشباب واصدر قانون الإستثمار الرياضي الذي سيحدث نقلة نوعية في الرياضة الكويتية.

وذكر ان الهيئة العامة للشباب والرياضة لعبت دورا أساسيا في تطوير الرياضة ووضع السياسات الشبابية مشيدا بالخبرة التي تتمتع بها الهيئة وقدرتها على التنفيذ الى جانب المؤسسات العامة ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني مؤكدا الايمان باهمية الشراكة مع تلك المؤسسات بما يخدم القضايا الشبابية.

كما اشاد بجهود العاملين في وزارة الدولة لشؤون الشباب الذين واجهوا تحديات التأسيس وضخامة المسؤولية بكل مهنية وتفان حبا منهم بالكويت وإيمانا بشبابها فبنوا الوزارة ووضعوا الخطط وبدأوا ببناء الشراكات لتنفيذها الامر الذي ترك الأثر الطيب لدى الكثيرين مؤكدا ان الطموح لا حدود له.

وهنأ الشيخ سلمان الحمود الشباب الكويتي في يومهم العالمي قائلا ان البلاد تعلق عليهم الكثير من الامال.

وعبر عن ثقته بأن الشباب الكويتي على مستوى التطلعات والتحديات مضيفا "اننا معكم أيها الشباب أرى أن لا شيء يستحيل أمام الطموحات والريادة وهذا يتطلب منكم أن تبذلوا الغالي والرخيص من أجل الكويت لأنكم مستقبل الكويت وعمودها الفقري".

وشدد على أهمية البناء وفق مفاهيم "الإعتدال والوطنية والقيم والعمل والتضحية والعرفان والإحترام والعلم والصبر" مؤكدا ضرورة المحافظة على أهل الكويت وكرامتهم وحماية البلاد كي تبقى ضامنة لنجاحات وأمن وتطور وأحلام هؤلاء الشباب.

ودعت وزارة الدولة لشؤون الشباب الى الإحتفال باليوم العالمي للشباب وتعزيز الشراكة بين الوزارة والأمم المتحدة لدعم قضايا الشباب غدا في العاشرة والنصف صباحا في قاعة مكتبة الكويت الوطنية.

ومن المقرر ان يقام الاحتفال بحضور الوزير الشيخ سلمان صباح سالم الحمود والمنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور مبشر الشيخ بمشاركة شبابية من مؤسسسات المجتمع المدني.