وزارة الصحة

الصحة: خطة توعوية بوسائل انتقال عدوى فيروسات المناعة وطرق الوقاية منها

في إطار التزام وزارة الصحة بتنفيذ الاستراتيجية الإقليمية لمجابهة القطاع الصحي لفيروس العوز المناعي البشري 2011-2015 والصادرة عن اللجنة الإقليمية لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية باجتماعها رقم 57.

أعلن مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام ورئيس لجنة التوعية والإعلام المنبثقة عن اللجنة الوطنية الدائمة لمكافحة الإيدز فيصل الدوسري، أن لجنة التوعية والإعلام قامت بوضع خطة للتوعية تغطي جميع الوزارات والقطاعات المختلفة لنشر المعلومات الصحية والتوعية بوسائل انتقال العدوى وطرق الوقاية وأحدث الاستراتيجيات والمستجدات الصادرة عن المنظمات الدولية.

وأضاف الدوسري بأن الخطة تشمل محاضرات ورسائل توعية ومسابقات وبالتزامن مع بداية العام الدراسي القادم 2014 /2015 بالمدارس وبالتنسيق مع إدارة الصحة المدرسية والاهتمام بدور مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات النفع العام لتنفيذ المحور التوعوي بالاستراتيجية.

وبدورها رئيسة مكتب الإيدز والإحصاءات والمعلومات ومقررة اللجنة الوطنية الدائمة لمكافحة الإيدز الدكتورة هند الشومر بأن اللجنة قد خصصت موقع للتواصل الاجتماعي للتوعية بأحدث المستجدات العلمية والرد على الاستفسارات بشأن فيروس الإيدز وطرق انتقال العدوى ووسائل وطرق الوقاية والعلاج وأحدث الدراسات العلمية المستندة على البراهين.

وأكدت الشومر على أهمية احترام الخصوصية والسرية وحقوق المرضى والمتعايشين مع الفيروس ضمن خطة العمل الوطنية لتنفيذ الاستراتيجيات الدولية والإقليمية والعربية والتي تم ترجمتها إلى سياسات وإجراءات وعمل وبروتوكولات للرعاية الصحية ولفحص المخالطين والفئات الحساسة والتوعية إلى جانب المحور القانوني والذي يستند على المرسوم بالقانون رقم 62 لسنة 1992 في شأن الوقاية من الإيدز والقانون رقم 31 لسنة 2008 في شأن الفحص الطبي قبل الزواج والقرارات المنفذة للقوانين.

وأشارت الشومر إلى حرص دولة الكويت على تقديم التقارير للمنظمات الدولية بما يؤكد الالتزام السياسي وتوجيه الجهود وحشد الموارد والإمكانيات لتنفيذ الاستراتيجيات العالمية ضمن التزام دولة الكويت بالأهداف الإنمائية للألفية الثالثة MDGs الصادرة عن اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة رفيع المستوى مع بداية الألفية الثالثة حيث قامت دولة الكويت بتقديم التقرير الوطني الأول للتصدي للعدوى بالإيدز في مارس 2010 والتقرير الوطني الثاني في مارس 2012 والتقرير الوطني الثالث في مارس 2014 .

وأعربت الشومر عن ارتياحها لما تم إنجازه بدولة الكويت للوقاية وللتصدي للعدوى بالإيدز حيث تدل الإحصائيات والمؤشرات المنشورة بتقارير منظمات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

 

×