جاري التحقيق للوقوف على اسباب الحادث

الإطفاء: شظايا انفجار في مصنع للحديد تشعل عدة حرائق متفرقة في ميناء عبدالله

ادى حادث انفجار هائل في مصنع للحديد بمنطقة ميناء عبدالله مساء يوم أمس الى نشوب عدة حرائق بأماكن متفرقة داخل المصنع وخارجه.

وفي تفاصيل الواقعة حسب بيان لإدارة الاطفاء، إن شهود للعيان من العمال العاملين في المصانع المحيطة بمنطقة الحدث أفادوا انهم سمعوا دوي انفجار هائل أعقبه تطاير شظايا من الحديد الملتهب على المصانع القريبة من مصدر الإنفجار لمسافات تقدر بمئات الأمتار تسببت في نشوب عدة حرائق بأماكن متفرقة بالمنطقة المحيطة بالمصنع.

وعند وصول البلاغ بالحداث على الفور هرعت اليه مراكز ميناء عبدالله والشعيبة الصناعي والإسناد وكافح رجال الإطفاء هذه الحرائق وأخمدوها دون وقوع اي اصابات بشرية، فيما قامت الجهات المختصة بفتح التحقيقا عن الواقعة لمعرفة اذا كان هناك فعل فاعل ام ان هذه الحرائق ناتجة من الإنفجار نفسه الذي حدث في مصنع الحديد أثناء وضعه في أحواض للتجميع خصوصا أن الحرائق بأماكن بعيدة عن موقع الإنفجار وبأماكن متفرقة.

وحضر للموقع ضابط مراقبة تحقيق حوادث الحريق في الإدارة العامة للإطفاء الرائد سيد حسن الموسوي، كما تواجد في الموقع للإشراف على عملية المكافحة رئيس مركز اطفاء ميناء عبدالله المقدم فيصل الكندري ورئيس قسم الإسناد والطوارئ النقيب حمد الراشد والملازم اول جابر الجعيدي ورجال الأمن والإسعاف.