رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك

مجلس الوزراء: سحب جنسية أحمد جبر ومن كسبها منه بالتبعية وعبدالله البرغش واخوانه

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء  في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

عبّر سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه عن خالص التهاني والتبريكات لسمو الأمير وسمو ولي العهد الأمين، وللشعب الكويتي الكريم بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد، داعياً المولى القدير أن يعيده بالخير واليمن والبركات على كويتنا الغالية وعلى الأمة العربية والإسلامية، وهي ترفل بأثواب العزة والازدهار.

ثم استعرض المجلس كلمة سمو الأمير الموجهة للشعب الكويتي بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وقد تدارس المجلس المعاني السامية التي تضمنتها الكلمة، والتي أكد فيها سموه على ضرورة المحافظة على وطننا العزيز، وتضافر كافة الجهود والطاقات الوطنية للنهوض بمسيرة العمل الوطني ودفع عجلة التنمية والبناء، كما جدد سموه التأكيد على الايمان المطلق بقضائنا العادل وبالسلطة القضائية، وعلى ضرورة الاهتمام بالشباب وتمكينهم من تطوير امكانياتهم ومهاراتهم ومعالجة قضاياهم لانهم ثروة الوطن الحقيقية، وأشار سموه إلى المأساة الإنسانية الفظيعة التي يعيشها أخواننا والشعب الفلسطيني في غزة وتقديم الدعم والعون والمساعدات الإنسانية جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل عليهم والتضامن معهم في مواجهة هذا الواقع الكارثي الأليم وتقديم كل عون ممكن لرفع المعاناة عنهم.

وقد عبر مجلس الوزراء عن بالغ تقديره وعظيم اعتزازه للتوجيهات السامية التي تضمنتها كلمة سمو الأمير، مؤكداً التزامه الكامل بهذه التوجيهات السديدة في هذه الأيام المباركة الطيبة لكل ما فيه خير ومصلحة الوطن والمواطنين، داعياً المولى عز وجل أن يؤيد بتوفيقه مسيرة الشعب الكويتي نحو التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد.

وأحيط المجلس علماً بأمر حضرة صاحب السمو الأمير، تكليف سمو رئيس مجلس الوزراء بترؤس وفد دولة الكويت في اجتماعات الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وإلقاء خطاب دولة الكويت الرسمي فيها نيابة عن سموه.

كما أحيط المجلس علماً بأمر حضرة صاحب السمو الأمير بتكليف سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك - بحضور الاحتفال الذي ستقيمه شركة (دايملر أي جي) في جمهورية ألمانيا الاتحادية بمناسبة مرور 40 عاماً من الشراكة الناجحة بينها وبين الهيئة العامة للاستثمار بدولة الكويت، ممثلاً عن سمو الأمير.

واطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والتي تركزت حول الاوضاع المأساوية في قطاع غزة، وأهمية مساعدة الشعب الفلسطيني والتصدي للممارسات الإسرائيلية العدوانية.

ثم اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك من جومارت أوتوربايف - رئيس مجلس وزراء الجمهورية القيرغيزية، والمتضمنة دعوة سموه لزيارة جمهورية قيرغيزستان، تعزيزاً للعلاقات الثنائية بين البلدين.

واستمع المجلس إلى شرح قدمه الوزراء  كل فيما يخصه حول الإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية لمواجهة، ما شهدته البلاد من مظاهر الخروج عن القانون، وذلك تنفيذاً للتوجهات الواردة في بيان مجلس الوزراء في اجتماعه السابق، بما يكرّس الأمن والأمان والاستقرار في دولة الكويت، واستعرض كذلك الخطط التي أعدتها تلك الجهات، للتعامل مع هذه المظاهر وأبعادها في الحاضر والمستقبل، بما يضمن تطبيق القانون وفرض هيبة الدولة لحمايتها واستقرار الأمن فيها.

وبهذا الصدد أفاد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد بالإجراءات التي تقوم وزارة الداخلية باستكمالها من أجل تكريس الأمن والاستقرار وضمان سيادة القانون على الجميع.

وبناء على عرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالوكالة رئيس اللجنة العليا للجنسية  الشيخ محمد الخالد، فقد استعرض المجلس توصية اللجنة العليا لتحقيق الجنسية ووافق مجلس الوزراء على مشروع مرسوم بسحب الجنسية الكويتية من المدعو أحمد جبر كاظم عافت الشمري وممن يكون قد كسبها معه بطريق التبعية، وذلك وفقا لأحكام المادة 13 من قانون الجنسية الكويتية رقم 15 لسنة 1959.

وفي هذا الصدد فقد أصدر المجلس قراراً بسحب الجنسية الكويتية من كل من: سعد حشر عايد البرغش، عبد الله حشر عايد البرغش، ناصر حشر عايد البرغش، نورة حشر عايد البرغش، وذلك بموجب المادة 21 مكرر (أ) من قانون الجنسية الكويتية رقم 15 لسنة 1959.

كما شرح وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب الشيخ سلمان الحمود للمجلس تفاصيل الإجراءات التي قامت بها وزارة الإعلام من أجل ترجمة ما ورد في بيان مجلس الوزراء وتحقيق مقاصده، بهدف الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية وحماية الوحدة الوطنية وحماية أمن البلاد وسيادتها.

وضمن هذا الإطار، فقد عرض وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشئون التخطيط والتنمية هند صبيح براك الصبيح ما تم اتخاذه من إجراءات من قبل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل لمواجهة أي مظاهر للخروج عن الأهداف التي رسمها القانون لجمعيات النفع العام والنظام الأساسي والأعراض التي رخصت من أجلها، وما ترتب على مخالفة بعض الجمعيات للقانون من إغلاق العديد من المقرات والفروع، وتعكف وزارة الشئون الاجتماعية والعمل حالياً على متابعة نشاط الجمعيات لضمان أدائها لدورها الإيجابي المأمول في تنمية المجتمع ونهوضه.

ثم استمع المجلس إلى شرح قدمه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد - حول نتائج مشاركته في اجتماع الدورة الغير عادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المخصص لمناقشة تطورات الأوضاع في قطاع غزة، والتي عقدت في القاهرة، والذي تم خلاله التأكيد على ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسئولياته في اتخاذ كافة التدابير لضمان التزام إسرائيل بالوقف الفوري لإطلاق النار، والالتزام ببنود الهدنة التي تم التوصل إليها في نوفمبر 2012، وحماية بقاء الشعب الفلسطيني من العدوان الوحشي الذي تمارسه اسرائيل ضدهم.

وبناءً على عرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الفريق الركن الشيخ خالد الجراح - فقد اعتمد المجلس مشروع مرسوم بترقية 160 ضابطاً من رتبة ملازم أول إلى رتبة نقيب، وقد رفع المجلس مشروع المرسوم لسمو الأمير.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.