التحالف الوطني الديمقراطي

التحالف الوطني: سحب الجنسية من أي مواطن بسبب رأيه السياسي يمثل انتهاكا للدستور

حذر التحالف الوطني الديمقراطي من خطورة إقحام مفهوم المواطنة والانتماء الوطني في المعارك السياسية، مشيرا الى أن ما يحدث على الساحة السياسية برغم خلافنا مع جزء كبير منه إلا أن هذا لا يعني القبول باستخدام ورقة الجنسية كعقاب للرأي الآخر أو المخالف، أو حتى التلويح بها كعقاب.

وقال "التحالف" في بيان صحفي أن تفعيل قانون الجنسية الكويتية تجاه حالات التزوير للحصول على شرف المواطنة أمر مطلوب في ظل حالات التجنيس السياسي الذي مرت بها البلاد خلال العقود الماضية، إلا أن هذا التفعيل يجب ألا يستخدم في أساسه كأداة عقاب أو بانتقائية لفئة دون أخرى بسبب موقف أو رأي سياسي.

وأوضح التحالف الوطني أن سحب الجنسية من أي مواطن كويتي بسبب رأيه السياسي يمثل انتهاكا للدستور وحقوق الانسان، لافتا الى أن أي مخالفة أو خروج عن القانون يجب أن يعالج في الاطار الطبيعي لقانون الجزاء والقوانين الأخرى وليس عبر سحب الجنسية أو التهديد بها.

وشدد "التحالف" على ضرورة حماية حرية التعبير وابداء الرأي لمؤسسات المجتمع المدني، مشيرا الى أن كثير من جمعيات النفع العام كان لها دور وطني تاريخي مشهود في الدفاع عن الدستور ومقدرات الدولة، محذرا في الوقت ذاته من التعسف في مصادرة حرية الرأي لمؤسسات المجتمع المدني تحت ذريعة تطبيق القانون.

وأكد التحالف الوطني في ختام بيانه أن العمل السياسي يجب ان يمارس بمسؤولية بعيدا عن تفتيت المجتمع أو هدم مؤسساته.

 

×