مرض شرايين القلب التاجية القاتل الأول لدى الدول الغربية

الصحة: 7 آلاف عملية قسطرة يجريها مستشفى الأمراض الصدرية سنويا

أكد رئيس قسم القلب والقسطرة بمستشفى الأمراض الصدرية د.محمد المطيري، أن مرض شرايين القلب التاجية يعتبر القاتل الأول لدى الدول الغربية، وان حدوثه يزداد يوما بعد يوم في البلاد العربية، مبينا أن هناك شباب في العقد الثاني والثالث والرابع من العمر أصيبوا بتصلب الشرايين وجلطات قلبية مختلفة، مما يحتم ضرورة البحث عن الأسباب وبذل الجهد والوقت بالأبحاث والدراسات للوقوف على واقع هذا المرض والوقاية منه.

جاء هذا خلال تصريح له للإعلان عن نتائج ورشة عمل أقيمت حول حالات القسطرة المعقدة، بحضور الطبيب العالمي كارلو دي ماريو رئيس قسم القلب في مستشفى رويال برومتون في لندن، وكشف خلاله عن علاج حالات الشرايين المتكلسة بإستخدام جهاز إزالة التكلس "rota blation"، قائلاً أن مثل هذه العمليات تجرى باستمرار في المستشفى الصدري الذي نال سمعة عالمية في هذا المجال، لما يمتلكه من كفاءات متميزة وتطور وتقنيات حديثة تعتبر مواكبة للتطورات العالمية، مبينا أن مستشفى الأمراض الصدرية يتميز بإجراء العديد من عمليات القسطرة التي يتجاوز عددها سنويا 7 آلاف حالة، وأن العديد من هذه العمليات يتم بثها مباشرة وعبر الأقمار الصناعية لتصل الى أكبر المؤتمرات العالمية.

وأوضح أن الورشة تضمنت محاضرة علمية ألقاها د.دي ماريو، بمناسبة تدشين دعامات دوائية جديدة لعلاج شرايين القلب، حيث تباحث الأطباء مزايا هذه الدعامات الجديدة والفروقات عن الدعامات السابقة، مشيرا إلي أن د.كارلو دي ماريو، أبدي اعجابه بمستوى ومهارة أطباء القسطرة بمستشفى الصدري في التعامل مع حالات القسطرة الصعبة.

وأعلن المطيري أن المرحلة المقبلة ستشهد العديد من الأنشطة التي تهدف إلى خدمة المريض وتوعيته بخطورة أمراض القلب، كما نصح مرضى القلب في رمضان بممارسة الرياضة بانتظام، ومتابعة الطبيب المعالج بصفة دورية، حتى يمكن الصوم في أمان دون أي مشاكل صحية، لافتاً أن حدوث هذا المرض يكون في غالب الأمر نتيجة ضيق بدرجات مختلفة او انسداد تام في شريان او اكثر من الشرايين التاجية، لافتاً أن ضيق الشريان يحدث بسبب تصلبه، أي أن الشريان يفقد مرونته وتترسب فيه الدهون والألياف والمواد الأخرى التي تعيق مجرى الدم من الوصول إلى العضلة التي يغذيها ذلك الشريان، فتنقص تروية العضلة ويحدث ما يسمى بالذبحة الصدرية أو الجلطة القلبية.

وقال المطيري"جلطة القلب هي القاتل الخطير الذي يقبع وراء كثير من حالات الموت المفاجىء لكثير من الاشخاص الذين لم تظهر أعراض مرضية قبل حصوله، لذلك ندعوا إلى ممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين والإبتعاد عن العادات الغذائية.