جانب من اجتماع المجلس الأعلى للمرور

"الأعلى للمرور" يناقش ضم كتف الطريق الأيسر إلى حارات الطريق في بعض الطرق الرئيسية

ترأس وكيل وزارة الداخلية رئيس المجلس الأعلى للمرور الفريق سليمان فهد الفهد اجتماعا اليوم الخميس للمجلس الأعلى للمرور.

وفي بداية الاجتماع رحب الفريق  الفهد بأعضاء المجلس منوها بالاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الكويتية للقضية المرورية وجهودها المستمرة للتوصل إلى حلول جذرية لها ودعمها القوى لهذا التوجه.

وأضاف الفريق  الفهد أن الكويت تنتهج أسلوبا علمياً لمعالجة القضية المرورية من خلال تبادل الرؤى والخبرات والمعلومات بين الدول  والمنظمات الدولية خاصة الدول التي تتمتع بخبرات مرورية لها وزنها.

واستعرض الأعضاء بنود جدول الأعمال وما تم انجازه خلال الفترة الماضية من خلال وضع التوصيات والاقتراحات موضع التنفيذ .

وقد تناول المجلس بجدول أعماله عدة مواضيع منها المشاريع الهندسية والتي لها الأولوية في التنفيذ من المشاريع المرورية والتي بلغ عددها 106 مشروعاً، وقد تم استعراضها وما تم التوصل إليه وبيان الجدول الزمني لتنفيذها.

كما ناقش المجلس ضم كتف الطريق الأيسر إلى حارات الطريق في بعض الطرق الرئيسية وإعادة توزيع الحارات بما يتناسب مع هندسة الطرق وتحديد السرعات عليها، كما اطلع المجلس على التقرير المعد من المرور بشأن الحوادث المرورية البسيطة وآلية التعامل معها واتفق الحضور على إعادة الحوادث البسيطة من ضمن اختصاصات الإدارة العامة للمرور.

وكذلك تم اقتراح عمل دراسة من جهات متخصصة في جامعة الكويت لتوزيع ساعات العمل الرئيسية لمؤسسات الدولة والتي سوف تسهم في التخفيف من الازدحام المروري.

وأشاد الفريق الفهد بتجاوب الجهات المشاركة في عضوية المجلس، ووجه الشكر لأعضاء المجلس على ما يبذلونه من جهد كبير لمواجهة المشكلة المرورية.

واختتم وكيل وزارة الداخليـة رئيس المجلس الأعلى للمرور الفريق  سليمان فهد الفهد موجها بعض الملاحظات والإرشادات لدعم الخدمات المرورية وتسهيل الحركة على الطرق، مشددا على أهمية التعاون بين رجال المرور من ناحية وبين المواطنين والمقيمين من ناحية أخرى من اجل تحقيق الأهداف المرجوة.



 
 

×