الداخلية: الادعاءات باستخدام قنابل غاز محرمة دوليا باطلة وزائفة

نفت إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان صادر عن الوزارة بشدة ما صرح به الدكتور حمد المطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الصحف المحلية من ادعاءه استخدام أجهزة الأمن أسلحة وقنابل غازية محرمة دولياً، ومهدداً بأنه سوف يرفع دعوة دولية ضد وزارة الداخلية نتيجة لاستخدامها مواد خطرة ومحرمة دولياً.

وأشارت إدارة الإعلام الأمني إلى أنه ما صرح به الدكتور المطر عار عن الصحة جملةً وتفصيلاً وأن الوزارة لن تسمح مطلقاً له أو لغيره بإطلاق مثل هذه الادعاءات الباطلة من استخدام القنابل والغازات المحرمة دولياً، وهو ما لم يحدث على الإطلاق مؤكدة أن جميع الأجهزة المعنية بالتعامل مع المسيرات وفض أعمال الشغب والعنف تستخدم جميع المواد المصرح بها دولياً لفض وتفريق المتجمهرين، وذلك ثابت من شهادة التصنيع من الشركات الموردة والمصنعة والتي تتعامل معها أغلب أجهزة الأمن في العالم.

كما نفت الادعاءات بوقوع إصابات نتيجة استخدام هذه المواد حيث لم تسجل أو ترد أي إصابة تذكر أو تقارير من المستشفيات تشير إلى وقوع أي إصابات خلال فض أعمال الشغب مما يؤكد عدم صحة ادعاءات المذكور بذلك.

كما أكد البيان أن وزارة الداخلية اتبعت كافة الأساليب والقنوات القانونية التي تتسم بالحرص الواجب على حماية أرواح وسلامة كل المواطنين والمقيمين أثناء المسيرات وأعمال فض الشغب من خلال المناشدات والتوجيه والتحذير والتنبيه باتخاذ وزارة الداخلية لإجراءاتها الأمنية في ذلك.

وأكدت إدارة الإعلام الأمني أن الشعب الكويتي نسيج واحد ولا تفرقه مثل هذه الادعاءات والأباطيل الزائفة وأن أجهزة الأمن هي أحرص ما يكون على أمن وسلامة مواطنيها ولا تقبل منه أو من غيره أن يلقن أجهزة الأمن دروساً في الوطنية والقفز على وتر المشاعر وتأجيج النفوس وشحنها وإثارتها ضد رجال الأمن، مع احتفاظ الوزارة بحقها لاتخاذ الإجراءات المناسبة بما يحفظ حقوق ومكانة وسمعة أجهزة الأمن ومنتسبيها، داعية الجميع إلى التزام واحترام القوانين المرعية وأن الوزارة لن تتردد باتخاذ الإجراءات المناسبة بما يحفظ أمن وأمان الوطن وسلامة مواطنيه.

 

×