المبارك مترئسا اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: نشجب وندين مظاهر الخروج على الشرعية وعدم احترام القانون

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي:

استعرض مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه ما شهدته الساحة مؤخرا من مظاهر الخروج عن القانون وما صاحبها من اعمال الفوضى والتخريب وترويع المواطنين واقلاق راحتهم واتلاف للممتلكات العامة وقد استمع المجلس في هذا الصدد الى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية بالوكالة الشيخ محمد خالد الحمد الصباح عرض فيه تفاصيل تلك الاحداث وما قامت به وزارة الداخلية من اجراءات قانونية بهدف حفظ الامن وسلامة المواطنين.

ومجلس الوزراء وهو ينوه بالتزامه واحترامه لأحكام الدستور التي تقرر ان الاجتماعات العامة والمواكب والتجمعات مباحة وفقا للشروط والأوضاع التي يبينها القانون على ان تكون أغراض الاجتماع ووسائله سلمية ولا تنافي الآداب فانه يؤكد على ما اعلنه سمو أمير البلاد من نصائح وتوجيهات حكيمة في العديد من كلماته الى الأمة واخرها يوم 25 يونيو 2014 من ان حماية أمن الكويت وسيادتها واجب مقدس لا تهاون او تراخ في ادائه وهو امانة في عنق كل مواطن يجب التعاون في حملها وحسن ادائها وانه لا يجوز المساس بالقضاء او التطاول على السلطات العامة وانه لا احد فوق القانون وان القانون يسري على الجميع ويتم تطبيقه بكل حزم ودون تهاون او تراخ وان احترام القانون والدستور واجب على الكافة.

ومجلس الوزراء وهو يشجب ويدين جميع مظاهر الخروج على الشرعية وعدم احترام القانون والذي هو موضع رفض واستنكار الجميع وهي تصرفات غريبة وغير مسؤولة لم يألفها المجتمع الكويتي تشوه صورة الكويت الحضارية المعهودة فانه يسجل بكل الشكر لدور رجال وزارة الداخلية وعلى رأسهم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الذين قاموا ويقومون بجهود مخلصة مشهودة في حماية امن البلاد وتوكيد احترام القانون وصيانة الحريات العامة وفقا لاحكام الدستور والقانون منوها بما اتسم به قيامهم باداء واجباتهم من انضباط وحكمة وحزم وحرص على ضبط النفس وعدم الاستجابة لمظاهر الاستفزاز والاثارة والذي كان محمل ارتياح واشادة من جميع المواطنين.

ويدعو مجلس الوزراء جميع الاخوة المواطنين الكرام وخاصة الشباب منهم بضرورة احترام القانون والمحافظة على امن الوطن ونظامه العام وعدم الانجراف وراء دعوات التحريض والفتن التي لا يترتب عليها غير الخراب والدمار والندم مؤكدا أن الوطن يستحق من الجميع صيانته والحفاظ على امنه واستقراره والعمل على رفعته وازدهاره سائلا المولى القدير ان يهدي الجميع الى سواء السبيل وان يحفظ كويتنا الغالية من كل سوء ومكروه.

 

×