جانب من أحداث الصباحية مساء أمس

الداخلية: نحذر بكل شدة من اي تجمعات او تنظيم مسيرات غير مرخصة

أعلنت إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية عن تمسكها بالثوابت الدستورية والقانونية التي "يخضع لها النظام العام في البلاد والتي تتفق مع شريعتنا وأخلاق الشعب الكويتي الكريم وذلك حفاظا على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين كافة".

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم "على نهجها بضرورة مواجهة كافة أعمال العنف والشغب والحرق والاتلاف والتدمير والتعدي على رجال الأمن والمرافق والمصالح العامة والخاصة والتي حدثت خلال اليومين الماضيين والتي لا تزال تمارس مخالفتها غير عابئة بالمناشدات وأساليب التهدئة وتحكيم العقل بما يحافظ على المصالح العليا لأمن الوطن وعدم ترويع الآمنيين وحشد الأطفال والشباب صغار السن والدفع بهم لارتكاب أعمال لا تتفق مع حداثة سنهم الأمر الذي يحمل أولياء أمور هؤلاء الأبناء المسئولية تجاه حماية أبنائهم من تلك الأفكار والممارسات والافعال التي من شأنها تعريضهم للخطر والعقاب.

وحذرت وزارة الداخلية "بكل شدة من أن أية تجمعات أو تنظيم مسيرات غير مرخصة فسيتم التعامل بكل حزم وفق الإجراءات القانونية التي تحفظ للوطن أمنة واستقراره وللمواطن ثقته واحترامه للقوانين والتمسك بالنظام والآداب العامة المرعية في البلاد".