مظاهر الشغب

الداخلية: إلقاء زجاجة مولوتوف على أحد أبراج السجن المركزي خلال شغب أمس

شددت وزارة الداخلية في بيان صحافي لها أصدرته منذ قليل ردا على الأحداث التي شهدتها منطقة صباح الناصر بعد قرار النيابة العامة القاضي بحبس النائب السابق مسلم البراك احتياطيا على خلفية شكوى قدمها ضده رجال القضاء، شددت على تصديها بكل حزم حيال من يقوم بأي أعمال خارجة عن القانون حفاظاً على أمن الوطن والمواطنين، مؤكدة على عدم تهاونها في تطبيق القانون على الجميع، وفيما يلي نص البيان.

على الرغم من التحذيرات المتكررة التي وجهتها وزارة الداخلية للمتجمهرين ومثيري الشغب إلا أن مجموعة من المتجمهرين ومثيري الشغب واصلوا مساء أمس السبت مسلسل أحداث العنف والشغب والقيام بمسيرات غير قانونية مخالفين بذلك القوانين التي تحظر هذه المسيرات في منطقة ضاحية صباح الناصر، وتقاطع صباح الناصر مع السجن المركزي.

وتعمد مثيرو الشغب قطع الطريق وتعطيل حركة السير وإحراق حاويات القمامة ومحاولة إتلاف عدة دوريات والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة وتعطيل مصالح الناس.

كما قام مجهولون بإلقاء زجاجة مولوتوف على أحد أبراج السجن المركزي ولاذوا بالفرار، كما قاموا بحرق الأشجار الموجودة بالتقاطع القريب من مبنى السجن مم اضطر الأجهزة الأمنية للتعامل الحازم وملاحقتهم وضبط عدداً منهم.

وقد أدت هذه الأحداث الغير القانونية إلى الإخلال بالأمن في المنطقة السكنية وإثارة الفزع وتعريض حياة الأسر الآمنين.

وقد سعى رجال الأمن إلى حث المتجمهرين على التخلي عن هذه الممارسات غير المسئولة، إلا أنهم رغم المحاولات المتكررة من جانب رجال الأمن للتوقف عن هذه الأفعال غير القانونية، واصلوا التظاهر وتعمدوا قطع الطرق الرئيسية والاعتداء على رجال الأمن وإلقاء الحجارة عليهم.

وأسفرت عمليات المواجهة عن ضبط عدداً من المشاركين بالشغب وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وستقف وزارة الداخلية بحزم حيال من يقوم بمثل هذه الأعمال الخارجة عن القانون وغير الحضارية حفاظاً على أمن الوطن والمواطنين، وستقوم بتطبيق القانون على الجميع.

 

 

×