الإجتماع التشاوري لوكلاء وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون

الفريق الفهد: الإجتماع التشاوري لوكلاء وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون يأتي في وقته

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد الصباح وبحضور وكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد وكلاء وزراء الداخلية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية لحضور الاجتماع التشاوري الذي عقدت جلسته وأختتمت مساء أمس الأربعاء.

وكان الفريق الفهد قد استقبل إخوانه وكلاء وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون في المطار معرباً عن ترحيبه بهم في بلدهم الثاني الكويت، ومؤكداً أن هذا الإجتماع التشاوري يأتي في وقته وذلك لتنسيق أوجه التعاون الدائم والمستمر بين وزراء الداخلية بدول المجلس لتوحيد الرؤى ومناقشة المستجدات الأمنية على الساحة الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر ومتابعة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الإجتماع والقرارات التي سيسفر عها وبما يحقق للدول الأعضاء أمنها واستقرارها ويتوافق مع تطلعات المواطن الخليجي في تحقيق الأمن والأمان ومكافحة الجرائم بكافة أشكالها وصورها.

واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالوقاية منها ووضع الآليات المشتركة للتعامل معها للحيلولة دون تعرض أياً منهم لمخاطرها وما قد تسفر عنها من آثار تلقي بظلالها على كافة دول المجلس ومما يحول دون تهديد أمنه واستقرار شعوبه والعيش بسلام وأمان.

وقد أعرب وكلاء وزراء الداخلية بمجلس التعاون لمجلس الخليج العربية عن بالغ الشكر والتقدير للكويت حكومة وشعباً لاستضافة عقد هذا الاجتماع على أرض دولة الكويت وتقديرهم لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الاوقاف والشئون الاسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد الصباح لحفاوة الإستقبال وطيب اللقاء وتوجيهاته السديدة بتطوير وتعميق أوجه التعاون والعمل المشترك في كافة المجالات الأمنية والتي تهم دول المجلس وتنأى بها عن كافة الأخطار المحدقه.

كما عبروا عن تقديرهم لوكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد لرئاسته وإدارته الفاعلة لأعمال الإجتماع التشاوري وما شهدته من مناقشات وتبادل للآراء والأفكار.

 

×