الجهاز المركزي لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية

مفوضية اللاجئين: مستعدون لتقديم أي مساعدة تقنية أو قانونية لدعم جهود الكويت لحل قضية "البدون"

أشادت المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين بالجهود التي تقوم بها دولة الكويت لمعالجة قضية المقيمين بصورة غير قانونية وبالدور المهم الذي تلعبه حيال القضايا والازمات الانسانية الدولية وخصوصا الازمة السورية.

وقالت المفوضية في بيان خصت به وكالة الانباء الكويتية عقب اجتماع وفدها مع مديرة المكتب الفني بالجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية ايمان عبداللطيف الناصر إنها "على أتم الاستعداد لتقديم أي مساعدة تقنية أو قانونية لدولة الكويت والجهاز المركزي وذلك ضمن اطار دعمها لجهود الكويت الهادفة الى ايجاد حل لهذه القضية في حال طلب منها ذلك".

من جانبها أكدت الناصر أن هذه القضية تهم دولة الكويت وتتصدر رأس أولوياتها وأن الجهاز المركزي يكرس كل جهوده ليس فقط لدراسة القضايا لتحديد من تتوفر فيهم شروط التجنيس طبقا للشروط والمواصفات التي وضعتها خارطة الطريق وإنما أيضا للتواصل مع المسجلين وحل مشكلاتهم اليومية.

ولفتت الناصر الى قيام حوالي 6097 شخصا مسجلا بتعديل أوضاعهم القانونية حيث تم منحهم اقامات في البلاد لمدة خمس سنوات ومميزات أخرى تخص الحق بالتمتع بالخدمات الاساسية طوال فترة اقامتهم.

وفي تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب الاجتماع أفادت الناصر بأنها أطلعت وفد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين على الجهود التي تبذلها دولة الكويت من أجل حل قضية المقيمين بصورة غير قانونية من جميع جوانبها والخطوات التي يتخذها الجهاز المركزي للاضطلاع بالمهمة الموكلة اليه.

وقالت إنها تطرقت خلال الاجتماع الى مجموعة المزايا والتسهيلات الممنوحة للمقيمين بصورة غير قانونية وفقا لقرار مجلس الوزراء رقم (409 /2011) اضافة الى الجهود المبذولة لتنفيذ خارطة الطريق المعتمدة من قبل مجلس الوزراء.

وذكرت أن الاجتماع مع وفد المفوضية تناول الحديث عن مفهوم عديمي الجنسية "وقد أوضحت للوفد بأن هذا المفهوم وفقا لما هو واضح في اتفاقيتي عديمي الجنسية والحد من عديمي الجنسية لا ينطبق على المقيمين بصورة غير قانونية في دولة الكويت وانما على المشردين من الحربين العالميتين الاولى والثانية".

وأعربت الناصر عن ترحيب مسؤولي الجهاز المركزي باستقبال ممثلي المنظمات الدولية والانسانية للحديث معهم بشفافية حول الجهود المبذولة من أجل معالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية.

يذكر أن وفد المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ترأسته مديرة مكتب المفوضية في الكويت الدكتورة حنان حمدان وضم في عضويته كلا من موظفي الحماية الدولية في مكتبي المفوضية في الاردن أميت سن وفي الكويت ساهر محي الدين.

 

×