وزير الدفاع البريطاني هاموند

وزير الدفاع البريطاني: نزوح العراقيين تهديد انساني قد يصيب الكويت في حال تدور الوضع هناك

أكد وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند أن التهديد الذي يمكن أن يصيب الكويت هو إنساني يتمثل في نزوح عراقيين إلى الكويت في حال تدهور الوضع هناك، مؤكدا أنه في حال قيام "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) أو أي مجموعة أخرى بتهديد دولة ثالثة بإجتياح مادي سيكون هناك حديث آخر"، مؤكداً أن بلاده ستساعد هذه الدولة.

وقال هاموند في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم في مقر السفارة البريطانية في إطار جولته الخليجية التي تشمل الى جانب الكويت السعودية والامارات وقطر أنه حظي بمقابلة وزراء الدفاع الخليجيين لبحث الأوضاع في العراق ومناقشة القضايا المشتركة للوصول الى حلول سلمية للوضع هناك".

وعند سؤاله عن البريطانيين الذي يقاتلون في صفوف "داعش"، وصف هاموند هؤلاء بـ "الارهابيين" الذين يشكلون خطراً على بلاده ودول الخليج والغرب مبدياً خوفه من أن تصبح المنطقة التي يسيطرون عليها منطقة لتدريب الإرهابيين.

وبخصوص سيطرة "داعش" على مناطق جغرافية واسعة في العراق وسورية، أكد هاموند انه "لتحدي كبير السيطرة على هكذا مساحة في مواجهة سكان عدائيين تجاه القوى المسيطرة ولذلك من مصلحتنا وجود قوى سنية معتدلة عوضا عن ترك الساحة لداعش".

كما أوضح ان "القوات العراقية لم تقم بمواجهة داعش فلو كان هناك قوات عراقية منضبطة ومدربة لواجهتهم ومنعت سيطرتهم على أسلحة وأموال".

وأضاف ان "بلاده أرسلت فريقا صغيرا من الخبراء إلى بغداد في حال احتاجت بلاده إلى اخلاء رعايا بريطانيين".

 

×