اجتماع معهد دسمان للسكري

معهد دسمان: توصيات عالمية لاتخاذ إجراءات عاجلة للتصدي لتزايد مرضى السكري والسل

أعلن معهد دسمان للسكري عن التوصل لعدد من التوصيات نتجت عن اجتماع مع المركز الدولي للصحة والتنمية (ICMHD) كان محوره مرض السكري والسل، وافتتحه وزير الصحة الأسبق د.هلال الساير، بحضور أكثر من 60 مشاركا ممن يعملون في المجال الطبي بالكويت، وخبراء من الصين وقطر والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي بيان عن المعهد ذكر أن أهم التوصيات جاء في مفادها ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لمنع الوضع من أن يصبح أسوأ، بسبب مشكلة عالمية متزايدة من مرض السكري والسل، حيث أكثر من 350 مليون شخص في العالم يعيشون الآن مع مرض السكري، كذلك ازدياد عدد الأشخاص الذين يموتون لأسباب مرتبطة بالمرض، والكويت هي واحدة من البلدان العشر الأكثر تضررا في العالم، بينما مرض السل على الصعيد العالمي أيضا يشهد زيادة مرة أخرى، وفي جنيف أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ العالمية وناشدت الحكومات لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وخلال الاجتماع ناقش الخبراء العلاقة بين مرضي السكري والسل، وخلص إلى أن الأدلة من العديد من البلدان تؤكد أن المصابين بمرض السكري هم ثلاث إلى أربع مرات أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض السل، كما تم التطرق للآثار السلبية المترتبة على هذا العبء المزدوج وحجمها بالنسبة للمرضى وأسرهم ونظم الرعاية الصحية في البلدان التي يعيشون فيها وعدد الأيام التي لا يستطيع المصابون بالسكري والسل الذهاب للعمل بسبب إصابتهم بالمرض وأثر ذلك على الحياة الأسرية وكلفة العلاج.

وحذر الخبراء والمتخصصين من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراءات سريعة للتصدي لهذين المرضين، فذلك يمكن بسهولة أن يهدد التنمية في البلدان بما في ذلك الكويت، نظرا لخطورة الوضع الناشئ، كما أوصوا بضرورة البدء بالعمل بشكل وثيق معا لتبادل المعلومات وتطوير استراتيجيات جديدة ومشتركة لمكافحة مرضي السكري والسل في الكويت.

وكانت من أهم التوصيات أن يقوم كل من معهد دسمان للسكري ووزارة الصحة بالمساعدة لوضع مبادئ توجيهية وإجراءات التشغيل القياسية التي يمكن إتباعها من قبل جميع أفراد الرعاية الطبية الذين يتعاملون مع مرضي السكري والسل، وقيام معهد دسمان للسكري بتطوير المبادرات البحثية التي تشمل العلوم الأساسية، والإدارة السريرية، والجوانب الصحية العامة للمشكلة، كذلك تقييم حجم هذه المشكلة في الكويت  وطرح أفضل السبل للتدخل لمنعها من أن تصبح أسوأ في المناطق المحيطة.

 

×