وزارة الصحة

الصحة: الإنفاق على الصحة بالكويت 3% من الناتج المحلي بواقع 1225 دولار على الفرد

أعلن وكيل وزارة الصحة المساعد لشئون التخطيط والجودة عن قيام قطاع التخطيط والجودة بوزارة الصحة د.وليد الفلاح عن إجراء أول دراسة عن الحسابات الصحية الوطنية بدولة الكويت والخاصة بتحليل نفقات وزارة الصحة للعام المالي 2010/2011، لافتاً أنها تأتي بهدف تحمل وزارة الصحة مسئولية العبء الأكبر في تقديم الخدمة الصحية، تطبيقا لدستور دولة الكويت مما زاد من ميزانيتها خلال العشر سنوات الأخيرة بشكل كبير جداً.

وقال الفلاح في تصريح له"من هنا ظهرت أهمية الحاجة لدراسة وتحليل وجه إنفاق وزارة الصحة في إطار الحسابات الصحية الوطنية للتعرف على حجم واتجاهات التدفقات النقدية من والى قطاع الصحة من خلال تحليل كل من مصادر التمويل "وكلاء التمويل، مقدمي الخدمة الصحية، الخدمات الصحية المقدمة خلال سنة مالية محددة" وهو ما أوصت منظمة الصحة العالمية بانتهاجه وتطبيقه بكافة بلدان العالم؛ ليكون ذلك بداية لتكوين قاعدة بيانات لإنفاق وزارة الصحة بدولة الكويت بما يتوافق مع مفهوم الحسابات الصحية الوطنية والتي تختلف عن القيم التكاليف الجاري صدورها من الوزارة لشمول قيم الحسابات الصحية الوطنية على كل من الإنفاق الجاري لتشغيل المنشآت الصحية القائمة والتي تستخدم في تعيين قيم التكاليف، إضافة إلى الإنفاق الرأسمالي المعبر عن نفقات الإنشاء والتجهيز.

وأشار الفلاح إلى أن قطاع التخطيط والجودة بوزارة الصحة قد قام بإجراء الخطوة الأولى في مشروع الحسابات الصحية الوطنية لدولة الكويت بداية بتحليل نفقات الإنفاق الحكومي لوزارة الصحة على الخدمات الصحية وذلك للعام المالي 2011/2010، وتم التركيز على إنفاق وزارة الصحة كونه يمثل ما نسبته نحو 80% من إجمالي الإنفاق على الخدمات الصحية، منوهاً أن متوسط نصيب الفرد من السكان بلغ من إجمالي النفقات الصحية لوزارة الصحة والتي تشمل النفقات الجارية والنفقات الرأسمالية لعام 2010/2011 مبلغ 292 دينار كويتي للفرد الواحد من السكان كما بلغ حجم الإنفاق على الخدمات العلاجية الداخلية بأجنحة المستشفيات العامة والتخصصية مبلغ374,589,255  د .ك وذلك بنسبة 35 % من حجم الإنفاق الصحي للوزارة، كما بلغ حجم الإنفاق على الخدمات العلاجية الخارجية بالعيادات الخارجية للمستشفيات العامة والتخصصية186,053,616 د.ك وذلك بنسبة  18% من حجم الإنفاق الصحي للوزارة، وبلغ حجم الإنفاق على خدمات الحوادث والطوارئ في كل من المستشفيات العامة والتخصصية بالوزارة 70,038,063 د.ك وذلك بنسبة  7% من حجم الإنفاق الصحي للوزارة، كذلك بلغ حجم الإنفاق على خدمات الرعاية الصحية الأولية 83,467,991 د.ك بنسبة 8 % من حجم الإنفاق الصحي للوزارة، في حين بلغ حجم الإنفاق على خدمات طب الأسنان 64,131,457 د.ك وذلك بنسبة 6 % من حجم الإنفاق الصحي للوزارة، بينما بلغ الإنفاق على خدمات الصحة العامة والخدمات الوقائية 76242157 د.ك  بنسبة 7 % من حجم الإنفاق الصحي للوزارة، أما الإنفاق على خدمات العلاج بالخارج فقد بلغت 147,941,449 د.ك وذلك بنسبة 14 % من حجم الإنفاق الصحي للوزارة.

وأوضح أن إجمالي إنفاق دولة الكويت على الصحة يقابل 3 % من الناتج المحلي الإجمالي وهو ما يعادل متوسط إنفاق دول الخليج العربية، في حين يرتفع المعدل ليصل إلى 12 % في كل من فرنسا وألمانيا والى 10 % بالمملكة المتحدة و 18% في الولايات المتحدة، بينما تبلغ نسبة إجمالي الإنفاق الحكومي على الصحة بدولة الكويت ما نسبته 7 % وهو أيضا نحو متوسط إنفاق دول الخليج العربية في مقابل 16 % و 19 % لكل من فرنسا وألمانيا والى 16% للمملكة المتحدة و 19.9 % للولايات المتحدة.

وأضاف الفلاح" يبلغ إجمالي الإنفاق الصحي على الفرد بدولة الكويت ما يعادل 1225$ حيث يشكل الإنفاق الحكومي الجزء الأكبر منه بقيمة 984.5$ للفرد،وهو معدل أكبر من المتوسط لدول الخليج العربية مقابل نصيب فرد من الإنفاق الحكومي والذي يعادل 4618.5 $ للفرد في فرنسا، 4654.0 $ للفرد في ألمانيا، 3966.7$ والى 8232.9 $ في المملكة المتحدة والى 3494.4 $ في الولايات المتحدة. وأكد أن هذا التقرير عن الحسابات الصحية الوطنية بالكويت تم إعداده بنظام التصنيفات الجديد لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة دول التعاون الاقتصادي والتنمية يعتبر مما يسمح بعقد المقارنات الدولية مع الأنظمة بمختلف دول العالم.

واختتم مؤكداً أن إجراء واعتماد الحسابات الصحية الوطنية في هذا التوقيت من خلال قطاع التخطيط والجودة بوزارة الصحة يعبر عن أهمية التعرف على حجم الإنفاق الصحي والاستثماري في القطاع الصحي بدولة الكويت بمختلف مجالاته، ولأي الخدمات يوجه ومنهم المستفيدون الحقيقيون من تلك الخدمات كأحد مرجعيات السياسة الصحية التي تبحث عن من أين يأتي تمويل الخدمة الصحية؟وما هي النظم الإدارية الوسيطة التي تتولى إدارة هذه الموارد؟ ومن يتلقى تلك الأموال ليقوم بتقديم الخدمة الصحية؟ وما هي الخدمات الصحية التي يتم الصرف عليها من خلال تلك الأموال ومن هم المستفيدون منها؟. مبيناً أن هذا جدير بأن يساعد متخذي القرار على تبني سياسات حكيمة من شأنها تحسين جودة الخدمة الصحية وزيادة فعالية الإنفاق عليها.

 

×