جانب من الحفل

الوزير العبدالله: الدولة وفرت 2 مليار دينار لتحقيق طموحات الشباب في العمل والمشاريع الصغيرة

وأكد وزير الدولة الشيخ محمد العبدالله مدى إهتمام الحكومة بالطاقات الشبابية الكويتية في مختلف المجالات وتسخير كافة الإمكانات لدعم ومتابعة إبداعاتهم وطاقاتهم ومشاريعهم الصغيرة والمتوسطة وكل ما يساهم في تنمية وتطوير اقتصاد الكويت الوطني.

جاء ذلك خلال كلمته في منتدى ومعرض الالف مشروع الثاني بأرض المعارض بمشرف والذي يقام برعايو صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وينظمه برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة ويستمر لمدة خمسة أيام متتالية.

وأعرب العبد الله عن سعادته لما حققه معرض الالف مشروع الأول من نجاح ووصفه بالغير مسبوق لما تضمنه من قدرات وإمكانات شبابية كويتية مشيداً بالدور الفاعل الذي يقوم به برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة في دعم الشباب المبادرين من أصحاب المشاريع الصغيرة وذلك طبقاً لتوجيهات الدولة في خلق مشاريع صغيرة للشباب بهدف القضاء على البطالة ودعم الشباب وتوفير فرص وظيفية لهم في العمل الحر والقطاع الخاص.

وأضاف العبد الله في تصريحه الصحافي ان المستقبل سيكون لشباب الكويت ممن لديهم الرغبة الاكيدة في خلق مشاريع صغيرة بعد أن وفرت الدولة لهم 2 مليار دينار لتحقيق طموحاتهم في العمل الحر والمشاريع الصغيرة من خلال الصندوق الوطني لرعاية المشروعات الصغيرة .

وأعرب العبد الله من فخره واعتزازه بلقائه اليوم بهذا الجمع الطيب من شباب الكويت لتحقيق أهداف وتوجهات الدولة وعلى رأسها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، في دعم الشباب وتوفير كافة الامكانات لتحقيق التنمية الاقتصادية الوطنية وفي هذه المرحلة الهامة ويعد هذا العمل إيماناً من البرنامج بضرورة دعم المبادرين وأصحاب المشروعات الصغيرة، حيث يقوم بالعديد من الوسائل والاساليب التي تحقق هذه الاهداف الوطنية.

وأكد العبد الله أن الحكومة لا تألوا جهداً في دعم مسيرة الشباب الكويتي على كافة الاصعدة لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم، موضحا أن فكرة المعرض تكمن في تشجيع الشباب الكويتي لتنمية روح العمل التجاري بين الشباب والاستفادة من تجربة العمل الحر للوصول لخلق فرص وظيفية من خلال إختيار مشروع خاص بهم وتقليل نسبة البطالة وعدم الاتكال على الوظائف الحكومية.

وشدد على أهمية بلورة هذه الافكار التي يقوم بها برنامج إعادة الهيكلة ووضعها موضع التنفيذ بهدف غرس القيم الوطنية في تنمية الاقتصاد الكويتي وإدارة العمل بالقطاع الخاص بسواعد كويتية شبابية.

ومن جانبها أشادت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح أن بمعرض الالف مشروع الثاني وقالت أنها فرصه لتدريب الشباب على الاعتماد على أنفسهم ويدربهم أيضاً على العمل تدريجياً وخاصة إدارة أمورهم المالية وشجعت الصبيح كل مشروع صغير موضحه أن وزارة الشؤون قامت بإنشاء إدارة خاصة بالمشاريع الصغيرة للشباب والشابات لتسهيل أعمالهم وتمنت الصبيح أن يتجه كل صاحب مشروع إلى هذه الادارة معلنه أن وزارة الشئون تمد يدها لتضعها في يد الشباب للنهوض بأفكارهم ومقترحاتهم لنهضة الكويت.

وأضافت الصبيح أنها تبادر بتوجيه الشباب إلى المشارع الصغيرة وتنصحهم بالاندماج في سوق العمل وعدم الخوف من الاجراءات أو البيروقراطية الحكومية معلنه أنها لن تتخلي يوماً عن الشباب وأنها حريصه على إزاله العقبات وشجعت الصبيح أيضا على توجيه الشباب إلى المشروعات الصغيرة وأنها تفتح بابها على مصرعيه أمام جميع الشباب.

ومن جانبه أكد أمين عام برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي أن معرض الالف مشروع الثاني الذي يقيمه البرنامج للسنة الثانية على التوالي جاء لدعم وتشجيع المبادرين وأصحاب المشاريع الصغيرة وتقدم بالشكر والتقدير لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح .

وأشاد المجدلي بدور وزير الدول لشؤون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة  الشيخ محمد العبدالله في دفع مسيرة هذا المشروع الكبير الذي يعد الاول من نوعه على المستويين الخليجي والعربي مشيراً إلى مدى سعى برنامج إعادة الهيكلة من خلال استراتيجية وأنشطة فعالة إلى تحقيق الاهداف الوطنية لدعم المسيرة التنموية للبلاد وتوجيه الشباب للعمل بالقطاع الخاص وتوفير الفرص الوظيفية لهم وتحقيق الاهداف التنموية في دعم الشباب ليقوموا بدورهم الوطني في التنمية الاقتصادية .

وأشاد المجدلي بالرعاية السامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد للمبادرات الشبابية وتوجيه كافة الوزارات والمؤسسات لذلك مما يدل على حرص سموه لهذا التوجه الوطني .
وأشار المجدلي إلى أن اقامة المعرض للسنة الثانية يؤكد ما حققه المعرض السابق من نجاح غير مسبوق بمشاركة المئات من المشروعات الصغيرة والمتوسطه والاعمال الحرفية واليدوية على مختلف الاصعدة .

وأضاف أن ما قام به البرنامج من مشاركات ومعارض سابقة دليل حرص البرنامج على دعم مسيرة الشباب من خلال الكرنفالات الشبابية في منطقتي اليرموك والروضة وإقامة حاضنة السيدات وكذلك معرض المباركية بالتعاون من أنشطة هلا فبراير  .

وأشار المجدلي إلى أن برنامج معرض الالف مشروع الثاني يعد تطويراً مميزاً للعمل الابداعي في هذا المجال حيث سيتم إقامة ندوات جماهيريه للشباب بمشاركة الاخوة في دول مجلس التعاون الخليجي والجمهورية اليمنية لعرض تجاربهم في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة وفي الختام أعرب المجدلي عن أمله في تحقيق مثل هذه المعارض أهدافها في اكتشاف الشباب لذاتهم ومواهبهم والعمل لإقامة مشاريع صغيرة لهم وتطويرها لتحقيق الاهداف التنموية المطلوبة .
 

×