رد بنك كوتس على رسالة المحامي فايز الدوسري

كوتس: البنك أجرى تحقيقات داخلية دقيقة حول التحويلات وتوصلنا أن لا أساس لها من الصحة

اوضح المحامي فايز الدوسري أنه "وبناء على طلب موكلي المستشار ابراهيم عبدالرحمن السيف، أحد القضاة الثلاثة الذين وردت أسماؤهم في المستندات المذكورة في الموقع الالكتروني "كويت غيت"، فقد قمنا بدورنا بتوجيه كتباً رسمية إلى بنك كوتس بهذا الشأن للوقوف على حقيقة تلك المستندات المنشورة.

وقال المحامي الدوسري في بيان صحفي تلقت صحيفة "كويت نيوز" نسخة منه أن الطلب جاء "ردّاً على ما تم تداوله من معلومات ومستندات والمزعوم من خلالها عمل تحويلات من بنك كوتس إلى حساب ثلاثة من أبرز القضاة العاملين في السلك القضائي الكويتي، حيث قام الموقع الإلكتروني "كويت غيت" بنشر نسخ من تلك المستندات وكذلك تداولها حساب كرامة وطن عبر تويتر.

وأضاف الدوسري أن رد البنك جاء كالتالي "إننا على علم بالإدعاءات التي تم ذكرها في موقع كويت غيت"، كما وصرّح "بمجرد علمنا بتلك الادعاءات حرصنا على إقامة تحقيقات داخلية دقيقة، توصّلنا إلى أن لا علاقة ولا صلة للبنك بالإدعاءات المزعومة وأن أي صلة يُزعَم بوجودها ولو ضمنياً لا أساس لها من الصحة". وكان ذلك هو الموقف الرسمي للبنك بشأن تلك المزاعم.

وأوضح "وحيث أن موقع كويت غيت عمد إلى نشر نسخ من تلك المستندات وأرفق بها مقالات عن بنك كوتس وذلك للإيحاء وإيهام العامة بصحة المستندات وبأن مصدرها هو البنك المذكور، وعليه وبناء على رد البنك الذي يتضح منه بأنه ينفي جملة وتفصيلاً أي علاقة أو صلة له بالمستندات المزعومة، فإن العمد إلى نشرها وتداولها لا يعدو سوى كونه أسلوباً ادعائياً يهدف إلى نشر أقوال إن سادت أساءت ولا مغزى له إلا محاولة ضرب الجهاز القضائي بادعاءات هدامة."

 

×