الهيئة العامة لشؤون الزراعة و الثروة السمكية

هيئة الزراعة: لا صحة لما أثير عن ازالة حديقة البلدية لإنشاء أحد المشروعات على ارضها

أكدت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية حرص الهيئة على عدم المساس بأي من مشاريع الزراعة التجميلية أو بما يتعارض مع الرسالة التي تتبناها لتحسين البيئة وتطوير وتخضير وتجميل البلاد.

وقال مدير ادارة العلاقات العامة في الهيئة شاكر عوض في تصريح صحافي اليوم إنه لا صحة لما أثير أخيرا عن ازالة حديقة البلدية العامة الواقعة في العاصمة وتعرضها للازالة لمصلحة انشاء أحد المشروعات الخاصة مشددا على التزام الهيئة بمسؤولياتها وحرصها على المحافظة على الحديقة وما حولها من نباتات.

وأضاف عوض أن الهيئة لا تدخر وسعا في المحافظة على جميع مواقع الزراعة التجميلية من العبث والتخريب والتعديات خصوصا الحدائق العامة التي تعد من أهم تلك المرافق مشيرا الى أن الهيئة لا تقبل بأي شكل من الاشكال ازالة او استقطاع جزء من حديقة أو حتى شجرة واحدة خضراء دون وجود أسباب قسرية أو قهرية لذلك.

وأوضح أنه تم تخصيص الموقف المجاور لحديقة البلدية العامة والمواجهة لشارع فهد السالم لاحدى الشركات بموجب قرار المجلس البلدي لانشاء موقف متعدد الطوابق للسيارات دون المساس بالحديقة نفسها ما يتطلب ازالة ونقل و اعادة زراعة أو تركيب وانشاء بنود محددة وفقا لطبيعة الأعمال بالموقع المذكور من زراعة و كهرباء و شبكة ري وأعمال مدنية.

ولفت الى الاتفاق مع الجهة المالكة للمشروع وتحملها جميع النفقات المالية المترتبة على المشروع مبينا أن الوضع ما زال قائما دون تغيير حتى الآن ولن يسمح بالمباشرة بأعمال هذا المشروع دون التنسيق المباشر مع الهيئة والوفاء بكل الالتزامات المتفق عليها.

وذكر أن الهيئة حريصة دائما على تطوير وتحديث الحدائق العامة القائمة اضافة الى مشاريع ومرافق الزراعات التجميلية في مختلف المحافظات ورفع كفاءتها والارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للجمهور والرواد.