شعار بنك كوتس البريطاني

بنك كوتس البريطاني: وثائق التحويلات لا تشبه المعمول بها لدينا ونظن أنها احتيال

كشفت المديرة المساعدة لاتصالات الشركات في بنك "كوتس" البريطاني ماريا شوم أن الأوراق والمستندات التي تخص التحويلات والتي نشرت على حساب "كرامة وطن" وأثارت جدلاً كبيراً على الساحة المحلية أخيراً، لا تشبه المعمول بها لديه، وقد تكون عملية احتيال.

جاء ذلك في رسالة إلكترونية، حصلت جريدة "الجريدة" على نسخة منها ونشرتها في عدد السبت، كانت قد أرسلتها شوم بتاريخ 13 الجاري رداً على رسالة تطالب البنك بالتأكد من صحة تلك الأوراق والمستندات التي أرسلت إليه بتاريخ 12 الجاري، وفيما يلي نصها:

"الموضوع: وثائق مشكوك في صحتها

السيد (....) هل لك أن تؤكد لي ما إذا كنت صحافياً أو ما طبيعة اهتمامك؟ أنا أعمل ضمن فريق في (كوتس) وبشكل أساس أتعامل مع الصحافة، ولقد اطلعنا بشكل أولي على الوثائق، إنها لا تشبه تلك المعمول بها في (كوتس)، ونظن أنها احتيال". وتقبل تقديري. (Shum, Maria (Corporate Communications, Wealth".

 

×