MOI-KUWAIT

مشعل الجابر: مشروع منظومة الأجهزة الذكية يقدم العديد من الخدمات

قامت وزارة الداخلية بتطوير هذا التطبيق والذي يشمل العديد من الخدمات التي تهم المستخدم، واخذت بعين الاعتبار أهمية الحفاظ على السرية والخصوصية للبيانات الشخصية للمستخدمين وذلك من خلال تبني نظام للحماية والسرية ليتمكن المستخدم من استخدام هذا التطبيق والاستفادة من خدمات وزارة الداخلية عن طريق هاتفه الذكي بشكل سري وآمن.

 

بدوره أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشيخ مشعل الجابر في بيان صحافي لوزارة الداخلية اليوم، أن حضور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالإنابة الشيخ محمد الخالد لإطلاق مشروع منظومة الأجهزة الذكية فيه دلاله واضحة على اهتمام معاليه بخدمات وزارة الداخلية وضرورة تميزها في الشكل والمضمون عملاً على راحة المواطن والمقيم من خلال تقديم العديد من الخدمات في سهولة ويسر، مشيرا بذلك إلى دعم معاليه لجهود القطاع بغية الارتقاء بالخدمات مع تبني نظام متكامل للحماية والسرية والاستفادة من الخدمات التي تقدمها أنظمة وزارة الداخلية.

وأوضح الشيخ  مشعل أن هذا المشروع يعتبر نواة لمشاريع مستقبلية للاستفادة من امكانات الأجهزة الذكية حيث أن الانطلاقة بدأت على جهازي الايفون والايباد، ومن ثم يمكن استخدام أجهزة الاندرويد، مشيرا إلى أن كافة الخدمات المقدمة موجودة على موقع وزارة الداخلية إلا أنه من خلال تطبيقات وزارة الداخلية والدخول على MOI-KUWAIT  يمكن الحصول على كافة المعلومات بعد أن يتم إدخال الرقم المدني ورقم الجواز بالنسبة للمواطن والرقم المدني والرقم الموحد الموجود في التأشيرة والمكون من (9) أرقام بالنسبة للمقيم، وبذلك يكون للشخص رقم سري يمكن استخدامه عند طلب المعاملة.

ولفت إلى ان هناك ربط مع نظام رسائل SMS للتذكير والتنبيه خاص بالأوراق الثبوتية من حيث الانتهاء وضرورة التجديد أو دفع أي مستحقات مالية متأخرة ، مؤكدا على أن هذا المشروع يمتاز عن الأخرى بثلاث مميزات جوهرية منها، تبنى بنية واحدة موحدة للربط مع الجهات الأخرى والمحافظة على أمن وسرية وخصوصية البيانات، كما تم تصميم المشروع بحيث يتناسب مع الأجهزة الذكية المختلفة والتي من أهمها الهواتف الذكية، وكمرحلة أولى تم إطلاق هذا المشروع على أجهزة الأيفون والأيباد وسيتم خلال الفترة القادمة إطلاق النسخة الثانية على الأجهزة التي تستخدم نظام الاندرويد.

وأوضح بأن هذه المرحلة هي بداية لانطلاقة جديدة وسوف تكون هناك مراحل أخرى لتطبيق الرؤى المستقبلية والأهداف المرجوة في تحسين نوعية الخدمات والتي من أهمها.. إمكانية طلب تعديل البيانات من خلال الهاتف الذكي حيث يمكن للشخص طلب تجديد معاملة عن طريق الهاتف ومتابعة تطورها بالنظام والاستعلام عن تاريخ انتهاء وموعد الاستلام ومكان الاستلام، كما يمكن لبعض الإدارات المختلفة الاستفادة من هذا النظام في نشر رسائل إعلامية تهم المواطن مثل خفر السواحل (رسائل تنبيه عن حالة البحر)، والدفاع المدني (الملاجئ-مواعيد تجربة صافرات الإنذار)، بالإضافة إلى ذلك يمكن لبعض الإدارات الاستفادة من هذا التطبيق لتسهيل عملها مثل الإدارة العامة للمرور يمكنها استخدام النظام في تحرير مخالفات عن طريق الهاتف وارسال نسخة للإدارة ونسخة للشخص.

وذكر أنه من خلال مشروع منظومة الأجهزة الذكية يمكن للمواطن والمقيم تقديم أي ملاحظات أو شكوى إلى إدارة الخدمة المجتمعية التي تتبع وكيل الوزارة مباشرة للتعامل الفوري معها والرد عليه، مضيفا أن من ضمن الخدمات المقدمة على هذا التطبيق خدمة الاستعلام الشخصي ، حيث يستطيع المستخدم الاستعلام عن بياناته الشخصية الموجودة في عدة جهات من خلال انشاء اسم مستخدم خاص به يستخدمه للاستعلام عن بيانات جواز السفر و القيد الانتخابي للكويتيين والكفالات بالإضافة الى بيانات الاقامة لغير  الكويتيين والتأشيرات ورخص القيادة فضلاً عن ذلك تراخيص المركبات وتفاصيل مخالفات المرور وبيانات منع السفر والقضايا وتنفيذ الاحكام.

وأشار الشيخ مشعل الى خدمة كيفية إنجاز المعاملات حيث أن هذه الخدمة تقدم توضيحاً شاملاً لشرح كيفية انجاز المعاملات بالوزارة وتحدد المستندات المطلوبة كذلك خدمة الاستعلام عن حالة طلب تأشيرة وخدمة تسجيل الشكاوي والاستعلام عن ما تم اتخاذه بخصوصها، بالإضافة الى أخبار الداخلية وهواتف الامان والعمليات أما عن خدمة الاشعارات فقال هذه الخدمة خاصة بإعلانات واشعارات ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي للتواصل مع الجمهور عبر ارسال رسائل عامة واشعارات تهم المستخدمين.

ونوه وجود عناوين وهواتف مراكز الداخلية وموقعها على الخريطة وتشمل المخافر ومراكز الخدمة وبعض ادارات وزارة الداخلية، بالإضافة الى خدمات اخرى من حيث امكانية الدفع الآلي للمخالفات والغرامات وامكانية الاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة، مؤكداً على أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يبحث ويتعامل مع كل جديد وحديث من خلال تقنية المعلومات لمزيد من الخدمات المقدمة من قبل أجهزة وزارة الداخلية حتى تكون بالصورة المثلى للمواطن والمقيم.