اليوم الثاني من اختبارات الثانوية

مسؤول تربوي: أستخدمنا "الواتس آب والانستغرام" في متابعة وتهيئة الطلبة للإختبارات

وسط أجواء سادها الارتياح، واصل طلاب الثانوية العامة تأدية اختباراتهم النهائية في قسميها الأدبي والعلمي لليوم الثاني,حيث أنهى طلاب القسمين الأدبي والعلمي اختبارهم في مادة اللغة الانجليزية.

وفي تقرير لإدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي بعد زيارة قامت بها إلى ثانوية حمد الرجيب (بنين) بمنطقة كيفان في العاصمة التعليمية وثانويتي الزور وبلاط الشهداء بمحافظة الأحمدي التعليمية لرصد آراء وانطباع مدراء المدارس والطلبة حول اختبار اليوم، التقت خلالها مع مدير ثانوية حمد الرجيب (بنين) اسماعيل بهمن، الذي أكد على إن آلية عمل الاختبارات وفق النظم و اللوائح هي ليست وليدة الساعة إنما هي نظام تم اعتماده منذ بداية العام الدراسي وأن المدرسة على أتم استعداد لاستقبال الطلبة في اختباراتهم فقد قمنا بتجهيز اللجان وتشكيل لجنة الضيافة وإعداد دليل الاختبارات الشامل وعمل آلية لاستلام وتسليم الاختبارات، إضافة الى القيام بتسهيلات للطلبة من خلال تجهيز الإضاءة والتكييف والمكان المناسب وعمل لوحات إرشادية لأبنائنا الطلبة.

وأضاف بهمن أن المدرسة قامت بتهيئة الطلبة لتأدية الاختبارات بالشكل المطلوب من خلال عمل ساعات تقوية مجانية ومطويات توعوية إضافة إلى تقديم الإرشادات لهم والتواصل مع أولياء الأمور لمتابعة أحوال الطلبة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي ( الواتس أب والانستغرام ) وموقع المدرسة الالكتروني.

وحول دور رؤساء أقسام المواد في عملية الاختبارات ذكر بهمن أن لرؤساء الأقسام دور مهم في تجهيز اللجان ووضع أسماء الطلبة والقيام بالإشراف على اللجان وتوزيع الملاحظين ومتابعة أعمال الصيانة.

وتوجه بهمن بتقديم نصائح للطلبة لتجاوز هذه الفترة العصيبة وحثهم على ضرورة الاجتهاد والمثابرة وعدم التسرع بالإجابة حتى يتمكنوا من فهم السؤال بشكل صحيح واستغلال وقت الاختبار بالكامل والاستعانة بالله تعالى إضافة إلى ضرورة الالتزام باللوائح والقوانين.

وعند لقاء مجموعة من الطلبة للاستفسار عن سير الامتحان أجمع طلاب ثانوية حمد الرجيب (بنين) من القسمين العلمي والأدبي على سهولة اختبار اللغة الانجليزية فقال الطالب سعد يوسف العدساني من القسم العلمي أن الاختبار كان يتميز بالسهولة وأن المدرسة وفرت جوا مريحا داخل قاعة الاختبار وتمنى العدساني أن يحقق النتيجة المرجوة منه لكي يتمكن من استكمال دراسته واسعاد ذويه.

ووافقه الرأي الطالب عبدالمحسن حمد الفارس حيث قال لم أواجه أي صعوبة تذكر في الاختبار إلا أنه كان طويلا جدا و دعا الفارس زملائه الطلبة إلى بذل الجهد وضرورة الثقة بالنفس و تقسيم الوقت  بين ا لمذاكرة والراحة وتمنى الفارس أن يتمكن من الالتحاق بكلية العلوم الإدارية بعد التخرج.

وفي نفس السياق عبر الطالب أحمد الدارمي عن ارتياحه لاختبار اللغة الانجليزية فقال لم أواجه أي صعوبة في الاختبار فقد كان الاختبار ممتاز بالنسبة لي وأضاف الدارمي أنني مستعد جيدا للاختبارات وذلك رغبة مني في الحصول على درجات تؤهلني من الالتحاق بالطيران العسكري لأرضي طموحي.

وأفاد زميله الطالب طلال بهبهاني انه استعد جيدا للاختبار بالرغم من أن الكمية كانت كبيرة ولكن الاجواء في مدرسته مريحة ومناسبة جدا لأداء الاختبار، معبرا عن رغبته في الالتحاق بالطيران المدني  كما أعرب عن سعادته لإتاحة الفرصة للطلبة للتعبير عن رأيهم.

ومن جهة أخرى أكد مدير مدرسة بلاط الشهداء خالد السعيد بان المدرسة قامت بالاستعدادات التامة لاستقبال الطلبة في اختبارات الثانوية العامة حيث تم إعداد المدرسة واللجان لتناسب الطلاب من حيث نظافة المكان و الإضاءة المناسبة والتبريد، وتوفير كل ما يحتاجه الطالب أثناء الاختبار، كما حرصت إدارة المدرسة ورؤساء الأقسام والمدرسين بإعداد الطالب نفسيا ومعنويا ليكون جاهزا للاختبار.

وأشاد السعيد بدور المدرسين في تدريب الطلاب قبل الاختبارات على حل أسئلة تتعلق بالمادة وكيفية التعامل مع أسئلة الاختبارات والحرص على أن يكون الطالب مؤهل للاختبارات، ودور رؤساء الأقسام في توفير أوراق المراجعات النموذجية التي تفيد الطالب أثناء الدراسة وتطوير معلوماته.

وأضاف السعيد بان التواصل بين إدارة المدرسة وأولياء الأمور مستمرة من خلال الخدمة الاجتماعية وعبر الرسائل الالكترونية في حال تدني مستوى الطالب أو سلوكه، ويتم التواصل والتنسيق مع وزارة التربية قبل الاختبارات عن طريق المنطقة التعليمية التي تقوم بالإحصائيات العامة و معرفة مستوى الطلاب حتى تكون لاختبارات في مصلحة الطالب، فيجب على الطالب بان يعتمد على الله وعلى نفسه وان يجتهد في الدراسة و معرفة تنظيم وقت الدراسة والنوم.

ومن جانبه أكد مدير مدرسة الزور المشتركة غانم غنيم المطيري بان إدارة المدرسة تقوم بالاستعدادات اللازمة قبل الاختبارات بتنظيم اللجان في الفصول أو في الصالة ووضع إرشادات توضح أماكن عقد الاختبارات و تكون مجهزة و تحتوي على رقم جلوس الطالب، وتهيئة الأجواء وتوفير كل المواصفات المريحة التي تساعد الطالب على التركيز، فيجب على الطالب أن يكون واثقا من نفسه وأن يعتمد بشكل كلي على دراسته و قراءة عبارات تبعد التوتر وتزرع التفاؤل.

وأشاد المطيري بدور رؤساء الاقسام في مساعدة الطلاب وإعدادهم للاختبارات ودورهم في التواصل مع التوجيه الفني، ودور إدارة المدرسة في التواصل مع أولياء الأمور عن طريق عقد لقاءات ومجالس لأولياء الأمور والمعلمين لمناقشة المشاكل التي تواجه المدرسة في المستوى التعليمي للطالب وسلوكه ودور إدارة المدرسة في التنسيق مع وزارة التربية.

من جانب أخر قام محافظ منطقة حولي الشيح احمد النواف ومدير عام منطقة حولي التعليمية انور العنجري بجولة للجان اختبارات نهاية العام الدراسي في مدرسة فهد السالم-سلوی و ثانوية مشرف-بنات.

وأشاد الشيخ النواف بالجهود المبذوله  من قبل المنطقة التعليمية والادارات المدرسية بتوفير الجو المناسب للطلبة و الطالبات في لجان الاختبارات، متمنيا التوفيق و النجاح للجميع.

ومن جانبه قدم مدير عام منطقة حولي التعليمية العنجري الشكر إلى الشيخ احمد النواف الصباح على مبادرته بزيارته للجان الاختبارات.مثمنا دور المحافظه مع المنطقه التعليميه بالتعاون المستمر لخدمه ابنائنا الطلبه.

واضاف العنجري ان اللجان تحوي طلبة الصف العاشر و الحادي عشر و الثاني عشر وطلبه المنازل و التعليم الخاص و المسائي. كما وضح انه لاتوجد ولله الحمد اي شكوی من قبل الطلبة او المدارس وان نسبه الغياب تعد طبيعية وليست عاليه. 

وقد اوصی المدير العام مدراء المدارس و الملاحظين بتوفير الجو المناسب و المريح لابنائنا الطلبة داخل قاعات الاختبار دون التراخي و التهاون في رصد اي حالة غش.

 

 

×